برشلونة يهدد 4 نجوم بالقضاء.. كيف بدأت القصة؟

لاعبو برشلونة

هدد نادي برشلونة الإسباني 4 من نجومه باللجوء إلى القضاء خلال الفترة المقبلة، بسبب 311 مليون يورو.

وكانت تقارير صحفية إسبانية قد كشفت عن مفاجأة مدوية، بأن برشلونة طالب فرينكي دي يونغ بالتخلي عن العقد الجديد الذي تم توقيعه في عهد مجلس الإدارة السابق برئاسة جوسيب ماريا بارتوميو، وهدده باللجوء لمكتب المدعي العام.

وقالت التقارير إن السبب في ذلك يتمثل في أن برشلونة يرى أن هذا العقد قد تم إبرامه بشكل غير قانوني، وهو ما يشير إلى وجود جريمة تتعلق بالفساد الإداري.

وعادت عدة صحف إسبانية، من بينها "سبورت" و"موندو ديبورتيفو" لتؤكد أن الأمر لم يتوقف على دي يونغ، حيث طالب برشلونة 4 من نجومه بالتخلي عن عقودهم التي تم توقيعها في 2020، والالتزام بالعقود السابقة.

كيف بدأت القصة؟

ويعود الأمر إلى يوم 20 أكتوبر 2020، قبل أسبوع واحد من استقالة مجلس إدارة برشلونة برئاسة جوسيب ماريا بارتوميو، بعد مطالبات بسحب الثقة منه.

في هذا اليوم، أعلن نادي برشلونة تجديد عقود 4 من لاعبيه، وهم جيرارد بيكيه حتى عام 2024، ومارك أندريه تير شتيغن حتى 2025، وفرينكي دي يونغ, وكليمونت لينغليت حتى 2026.

163-235848-barcelona-threatens-4stars-prosecutor-2.jpeg
 

وأعلن نادي برشلونة في ذلك التوقيت أن الهدف من هذا التجديد يتمثل في تخفيض عقود اللاعبين الـ4، بسبب الأزمة المالية التي كان يعاني منها النادي بسبب جائحة "كورونا".

وبحسب التقارير الصحفية، فإن هذا التخفيض اقتصر فقط على الموسم الأول، مع استرداد الأموال التي تم التنازل عنها في المواسم التالية، وهو ما تسبب في توفير من 16 إلى 18 مليون يورو في ذلك الحين.

خسائر فادحة

وأوضحت التقارير, أن تلك التجديدات وإن وفرت جزءا من الراتب في حينها، إلا أنها تسببت في زيادة 311 مليون يورو في التكاليف على الأمد الطويل.

ووفقا لـ"موندو ديبورتيفو", فإن العقود التي تم توقيعها في 2020 تسببت في مضاعفة رواتب اللاعبين، باستثناء بيكيه الذي وافق على التجديد دون زيادة.

ويعمل برشلونة على إقناع بيكيه بتجاهل العقد الذي تم توقيعه في 2020، والاكتفاء بالعقد القديم الذي كان ينتهي في 2022.

وحال موافقة بيكيه، سيتم توقيع عقد جديد معه براتب منخفض، يسمح للنادي بتسجيل صفقاته الجديدة بعد استيفاء شروط الدوري الإسباني على المستوى المادي.

حل الأزمة

ويعمل برشلونة على حل تلك الأزمة في الوقت الحالي، من خلال إقناع اللاعبين بتجاهل العقود الجديدة التي وقعوها في 2020، والرجوع إلى العقود القديمة.

وفي هذه الحالة، سينتهي عقدا شتيغن ولينغليت بختام موسم 2022-2023، فيما سيستمر عقد دي يونغ حتى 2024.

وإذا رفض لاعبو برشلونة الموافقة على العودة للعقود القديمة، سيلجأ برشلونة إلى المدعي العام، ويتهم الإدارة السابقة بالفساد الإداري فيما يتعلق بتلك العقود.

وفي حالة حصل برشلونة على حكم قضائي ينصفه في تلك الأزمة، سيكون على اللاعبين إعادة الأموال الزائدة التي حصلوا عليها بناء على تلك العقود، مع العودة للعقود القديمة.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة