بالفيديو والصور حداد في رام الله على أرواح شهداء نابلس

حداد في رام الله على أرواح شهداء نابلس

أُعلن الحداد في مدينتي رام الله والبيرة، بعد اغتيال جيش الاحتلال الشبان الثلاثة ابراهيم النابلسي وإسلام صبوح وحسين طه في نابلس، صباح اليوم الثلاثاء.

وأغلقت المحلات التجارية أبوابها حدادا على أرواح شهداء نابلس، فيما دعت حركة فتح إلى الخروج بمسيرات انتصارا ووفاء لدماء الشهداء.

وخرجت مسيرة غاضبة وسط رام الله، طالبت بالانتقام لدماء الشهداء.

 

 

ونظم طلبة بيرزيت اعتصاما في الجامعة، اليوم الثلاثاء، رفعوا خلاله العلم الفلسطيني وصور الشهداء.

واستشهد ثلاثة شبان وهم: إبراهيم النابلسي وإسلام صبوح، وحسين جمال طه، خلال اقتحام واشتباكات عنيفة مع قوات كبيرة من جيش الاحتلال حاصرتهما داخل منزل في البلدة القديمة بنابلس، صباح اليوم الثلاثاء.

وأصيب خلال الاقتحام 69 مواطنا، بينهم 4 بحالة حرجة، خلال اقتحام قوات كبيرة من جيش الاحتلال الإسرائيلي مدينة نابلس، ومحاصرة إحدى البنايات في البلدة القديمة، وتفجيرها.

وقالت وزارة الصحة، في بيان لها، بأن إصابتين وصلتا إلى المستشفى العربي التخصصي بينهما حالة حرجة، وإصابتان وصلتا لمستشفى النجاح، بينهما إصابة حرجة، وإصابة أخرى خطرة أعلن عنها لاحقا.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة