نجم الجزائر في مرمى "نيران" جماهير ناديه

ديلورت

حمل قائد تاريخي في الدوري الفرنسي راية الدفاع عن الجزائري أندي ديلور مهاجم نيس، بعد الموقف السيئ الذي تعرض له في أول جولة.

وشارك ديلور أساسيا في تعادل نيس مع تولوز بنتيجة 1-1، الأحد الماضي، في الجولة الافتتاحية من منافسات الدوري الفرنسي.

وشهدت المباراة تقديم ديلور لمستويات سيئة، حيث اختير كأسوأ لاعب فوق أرضية الميدان من قبل جريدة "ليكيب" الفرنسية، التي منحته تقييما لم يتجاوز الـ3 من 10 درجات.

ولم يكن الأداء السيئ هو المشكلة الوحيدة التي واجهت ديلور، حيث تعرض النجم الجزائري لصافرات استهجان من قبل جماهير تولوز خلال استقباله في ملعب المباراة.

دومينيك أريباجي، القائد التاريخي الأسبق لنادي تولوز، والذي سبق أن لعب رفقة ديلور، رفض الهجوم الذي تعرض له النجم الجزائري من قبل جماهير فريقه.

وقال أريباجي في تصريحات لقناة "برايم فيديو" الفرنسية: "لا أفهم تماما سبب تعرض أندي ديلور لصافرات الاستهجان، هذا أمر غير منطقي وغير مقبول بالنسبة لي".

وأضاف: "ديلور لعب في تولوز خلال فترة عصيبة على النادي، ولا أحد قدم اللازم حينها، بمن فيهم أنا رغم كوني قائدا، وحتى العمال البسطاء في الملعب وفي الإدارة كانو يواجهون صعوبات عدة".

وأتم: "تعرض اللاعبين القدماء لصافرات الاستهجان يُثير استغرابي دائما، نعم ديلور لم يُقدم عروضا جيدة مع تولوز، هذا أمر مفروغ منه، ولكن هذا لا يعني أن يُستقبل بطريقة غير محترمة، هذا أمر مرفوض".

يشار إلى أن ديلور سبق أن حمل ألوان تولوز ما بين 2017 و2018، حيث لعب 51 مُباراة سجل خلالها 10 أهداف فقط، قبل الانتقال إلى مونبيليه ثم إلى نيس.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة