وضعه في صورة العدوان على غزة

هنية يهاتف الأمين العام لوزارة الخارجية الجزائرية

رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية

أجرى رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية مساء اليوم الثلاثاء، اتصالا هاتفيا مع الأمين العام لوزارة الخارجية الجزائرية السيد شكيب قايد، حيث وضعه في صورة تفاصيل العدوان الصهيوني الغادر على قطاع غزة، مشيرا إلى الجرائم التي قام بها الاحتلال الصهيوني واغتيال قادة الجناح العسكري لسرايا القدس والعشرات من أبناء شعبنا في القطاع.

وأشار إلى تصاعد الاعتداءات الصهيونية في الضفة والتي كان آخرها اليوم عملية اغتيال الشبان الثلاثة في نابلس والاقتحامات المتكررة لمدن ومخيمات الضفة ومحاولات تهويد المسجد الأقصى المبارك، وفرض ما يسمى السيادة الدينية عليه وصولا إلى التقسيم الزماني والمكاني للمسجد إلى جانب حصار قطاع غزة المتواصل منذ عدة سنوات.

وأشاد رئيس الحركة بمواقف الجزائر الداعمة للحق الفلسطيني، مشيرا إلى النتائج الإيجابية عن زيارته الأخيرة للجزائر، ودعا في الوقت نفسه إلى تفعيل الدبلوماسية الجزائرية لمواجهة الجرائم التي يقوم بها الاحتلال ضد الشعب الفلسطيني، والعمل على دعم الشعب الفلسطيني سياسيا وإعلاميا ودبلوماسيا، خاصة وأن القمة العربية المقبلة ستكون في الجزائر.

من جانبه أكد الامين العام لوزارة الخارجية الجزائرية دعم بلاده الثابت لفلسطين ووقوفها إلى جانب الشعب الفلسطيني، وممارسة كل دور مطلوب لصالح تحرير فلسطين وشعبها.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة