النائب حلايقة تدعو للالتفاف حول خيار المقاومة والتصدي للاحتلال

النائب حلايقة تدعو للالتفاف حول خيار المقاومة والتصدي للاحتلال

دعت النائب سميرة حلايقة، الفلسطينيين في الضفة الغربية، للالتفاف حول خيار المقاومة، والتصدي لتغول الاحتلال في دماء الفلسطينيين.

وبينت حلايقة أن أحداث نابلس وتوالي ارتقاء الشهداء لم يكن حدثا عاديا بل هي فاجعة ألمت بفلسطين حيث لم تبرد دماء شهداء جنين إلا وسالت دماء شهداء غزه ثم نابلس والخليل.

وأكدت أن الاحتلال يمارس إرهابه على شعب أعزل ويستند على دعم المجتمع الدولي ودعم وصمت الدول المطبعة والمطبلة له.

وأضافت "الاحتلال يمارس هذا العنف بهذه الدموية بعد أن تلقى الضوء الأخضر من دول كنا نعتقد أنها دول ممانعة وللأسف الشديد كانت سببا في كسر هيبة العرب وحطمت معنويات الأمة".

وأوضحت أن الفلسطينيين هم أحق الناس بالدفاع عن أنفسهم إزاء هذه الهجمة وهذا التغول والولوغ في دماء الأبرياء وعليهم أن يتصدوا لكل المؤامرات التي تحاك ضد قضيتهم الأم فهم أحق الناس بالدفاع عنها ومناصرتها.

وشيع آلاف المواطنين بمدينة نابلس اليوم، جثامين الشهداء إبراهيم النابلسي وإسلام صبوح وحسين طه الذين ارتقوا خلال اشتباكات مسلحة ومواجهات عنيفة مع قوات الاحتلال.

عمت حالة من الغضب في أرجاء الضفة الغربية اليوم الثلاثاء تنديداً بجرائم الاحتلال التي أدت لاستشهاد أربعة شبان وإصابة أكثر من 50 آخرين.

 وشهدت نقاط التماس مع قوات الاحتلال في الضفة مواجهات عنيفة أدت لارتقاء شهيد، وإصابة عشرات الشبان بالرصاص الحي وصفت جراح عدد منهم بالخطرة.

واستشهد الفتى مؤمن ياسين جابر ١٧ عاماً متأثراً بجروح حرجة للغاية، أصيب بها برصاص الاحتلال الحي في الصدر واخترقت قلبه، خلال اشتباكات في مدينة الخليل.

المصدر : وكالات

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة