الأمم المتحدة تحذر من مجاعة في الصومال

الأمم المتحدة تحذر من مجاعة في الصومال

حذرت الأمم المتحدة، الجمعة، من حدوث مجاعة في الصومال، معتبرة أن "مئات آلاف الصوماليين على بعد خطوة من المجاعة".

وقال المتحدث الأممي ستيفان دوجاريك، في مؤتمر صحفي بنيويورك: "بعد 4 مواسم جافة متتالية (بالصومال)، من المحتمل أن يكون الخامس كارثيا، يأتي بعد أسوأ موجة جفاف منذ 40 عاما".

وأفاد بأن "الصومال أصبح على شفا كارثة، حيث يبعد مئات آلاف الناس خطوة واحدة من المجاعة".

وتابع: "تم تأكيد انعدام الأمن الغذائي الكارثي لأول مرة منذ عام 2017، ما أثر على أكثر من 213 ألف شخص".

وأردف: "أبلغنا زملاؤنا في المجال الإنساني أن 7.1 ملايين صومالي، يعانون انعدام الأمن الغذائي الحادّ، وأن حوالي 6.4 ملايين آخرين يفتقرون إلى المياه الصالحة للشرب والصرف الصحي".

واستطرد: "منذ يناير (كانون الثاني) الماضي، توفي ما لا يقل عن 500 طفل بسبب سوء التغذية والمرض في جميع أنحاء الصومال".

واستدرك: "التقديرات تشير أن ما يُقدر بـ1.5 مليون طفل دون سن الخامسة (بالصومال)، يعانون من سوء التغذية الحاد".

وفي الآونة الأخيرة، ازدادت التحذيرات من تدهور الأوضاع الإنسانية في الصومال وحدوث مجاعة نتيجة غياب الاستجابة الفعلية للمساعدات.

وأواخر يوليو/ تموز الماضي، حذّر الرئيس الصومالي حسن شيخ محمود، خلال كلمة له في العاصمة مقديشو، من أن الوضع في بلاده "بات ينزلق إلى الأسوأ، وقد يصل إلى الحالة التي كنا نحذر منها وهي المجاعة، حيث يتم تسجيل حالات الوفيات في بعض المناطق".

المصدر : وكالات

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة