مخابرات السلطة تعتقل الطالب في جامعة بيرزيت عمرو الطويل

مخابرات السلطة تعتقل الطالب في جامعة بيرزيت عمرو الطويل

اعتقل جهاز المخابرات التابع لأجهزة أمن السلطة، مساء اليوم الخميس، الطالب في جامعة بيرزيت عمرو الطويل، من مكان عمله في مدينة رام الله.

وقال منسق الكتلة الإسلامية في جامعة بيرزيت، أسيد قدومي، إن عناصر من جهاز المخابرات اعتقلت مساء اليوم، الطويل خلال تواجده في مكان عمله برام الله.

وأضاف قدومي في تصريحات صحفية أن جهاز المخابرات العامة كان قد استدعى الطويل مؤخرا، وتم توجيه تهديدات له في أكثر من مرة على خلفية عمله النقابي.

وطالب قدومي، السلطة الفلسطينية بكف يدها عن الجامعات، والجامعة بالضغط المستمر لضمان حالة جامعية آمنة.

ويرى منسق الكتلة الإسلامية في جامعة بيرزيت، أن هناك نهجا لدى السلطة لزيادة الضغط على الجامعة "وندعو الأجهزة الأمنية لتعديل البوصلة خاصة في المرحلة الحالية التي يمر بها شعبنا في غزة والضفة، ونطالب بكف أيديهم عن الجامعات".

وفي سياق آخر، مددت محكمة بداية أريحا التابعة لسلطة الفلسطينية، يوم أمس الأربعاء، اعتقال الطالب في جامعة بيرزيت، قسام حمايل من رام الله لـ 45 يوماً على خلفية سياسة.

وأكدت مجموعة محامين من أجل العدالة أن تمديد اعتقال الطالب حمايل، انتهاك للحق في الحرية والحق في الحياة الأكاديمية.

وأفادت بأن المعتقل حمايل، اعتقل بسبب ممارسته حقه النقابي والطلابي المكفول له في الأنظمة الداخلية لجامعة بيرزيت، وفي القانون الأساسي الفلسطيني.

ويذكر أن جهاز المخابرات السلطة في رام الله اعتقل حمايل أثناء خروجه من حرم جامعة بيرزيت بتاريخ 26 يونيو 2022.

وتشهد الضفة الغربية المحتلة في الآونة الأخيرة تصاعدا في الاعتقالات السياسية والتي كثيراً ما تستهدف الطلبة الجامعيين وهو ما يؤثر على مسيرتهم التعليمية.

المصدر : شبكة قدس

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة