بعد تعرضه لانتقادات إسرائيلية

عباس يتراجع عن تصريحاته حول "الهولوكوست"

رئيس السلطة محمود عباس

تراجع رئيس السلطة محمود عباس عن تصريحاته التي أدلى بها خلال مشاركته في مؤتمر صحفي مع المستشار الألماني في برلين، حول ارتكاب الاحتلال الإسرائيلي منذ عام 1948، 50 مجزرة هولوكوست ضد الفلسطينيين.

ونشرت وكالة وفا صباح الأربعاء ما قالت إنه توضيح من الرئيس حول ما جاء بإجابته في المؤتمر الصحفي مع المستشار الالماني في برلين حول "الهولوكوست".

وقال عباس في توضيحه إنه " يعيد التأكيد على أن الهولوكوست أبشع الجرائم التي حدثت في تاريخ البشرية الحديث".

وأكد عباس على "أنه لم يكن المقصود في إجابته إنكار خصوصية الهولوكوست، التي ارتكبت في القرن الماضي، فهو مدان بأشد العبارات".

وأشارت وكالة وفا إلى أن المقصود بالجرائم التي تحدث عنها عباس، هي المجازر التي ارتكبت بحق الشعب الفلسطيني منذ النكبة على أيدي قوات الاحتلال، وهي جرائم لم تتوقف حتى يومنا هذا.

وجاء تراجع عباس عن تصريحاته بعد تعرضه لانتقادات إسرائلية واسعة، أبرزها انتقاد رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لبيد التي قال فيها، إن "تهام محمود عباس إسرائيل بارتكاب 50 محرقة (هولوكوست) أثناء وقوفه على التراب الألماني ليس عاراً أخلاقيا فحسب، بل كذبة وحشية".

 

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة