في الذكرى الـ 53 لإحراقه

الجهاد الإسلامي: الحريق الذي اشتعل في الأقصى قبل 53 عامًا لازال مشتعلاً

مسؤول المكتب الإعلامي في حركة الجهاد الإسلامي داوود شهاب

أكد مسؤول المكتب الإعلامي في حركة الجهاد الإسلامي داوود شهاب، أن الحريق الذي اشتعل في المسجد المبارك قبل 53 عاماً لازال مشتعلاً ويمثل أوجه الإرهاب "الإسرائيلي" الذي يستهدف أحد أقدس مقدسات المسلمين وهو المسجد الأقصى المبارك.

وتمر اليوم الذكرى 53 لإحراق المسجد الأقصى المبارك، حيث أقدم21/8/1969، المستوطن مايكل دينس روهن، على إشعال حريق شب في الجناح الشرقي للجامع القبْلي الموجود في الجهة الجنوبية للمسجد الأقصى، حيث التهمت النيران كامل محتويات الجناح بما في ذلك منبره التاريخي المعروف بمنبر صلاح الدين.

وأكد القيادي شهاب، أن القدس هي قلب الصراع ولم يتخلَ أي فلسطيني عن دوره وواجباته المقدسة، ومعركة الدفاع عن القدس والأقصى.

وشدد على أن الشعب الفلسطيني منذ احتلال القدس وحتى اليوم، مُصمم على استمرار حالة القتال والمواجهة دفاعاً عن القدس والمسجد الأقصى المبارك، ولا يمكن أن تهدأ جذوة الجهاد والمقاومة قبل أن تحرر فلسطين ونستعيد المسجد الأقصى المبارك.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة