لجنة العمل الحكومي بغزة تصدر عدة قرارات هامة خلال جلستها الأسبوعية.. تعرف عليها

لجنة العمل الحكومي بغزة - أرشيفية -

عقدت لجنة متابعة العمل الحكومي اجتماعها الأسبوعي، بمقر رئاسة العمل الحكومي، وهنأت اللجنة طلابنا وذويهم والأسرة التعليمية بانطلاق العام الدراسي الجديد، واستمعت إلى تقرير مقدم من وزارة التربية والتعليم حول جهود بدء العام الدراسي الجديد، وإعلان نتائج امتحانات الدورة الثانية للثانوية العامة، وباركت نجاح الطلبة الذين اجتازوا الاختبارات.

وناقشت اللجنة عددًا من المذكرات والتقارير المقدمة من الوزارات والمؤسسات الحكومية، وأقرت محضر اجتماع لجنة البنية التحتية، فيما أحالت عدداً من المقترحات المقدمة للوزارات المعنية للدراسة والإفادة بالرأي.

 

وقررت اللجنة ما يلي:

- صرف مبلغ مالي عبر وزارة المالية، تكريما وتقديرا لصفوة حفاظ كتاب الله.

- إقرار البدء بالمرحلة الثانية من فتح وتعبيد امتداد شارع خليل الوزير -اللبابيدي-، وصولا لشارع صلاح الدين، بتمويل كريم من مؤسسة أمان ماليزيا.

- المصادقة على إنشاء جسر عبور مشاة، على شارع صلاح الدين ضمن نفوذ بلدية القرارة، للتسهيل على المواطنين خاصة طلبة المدارس، والحد من الحوادث المرورية في المنطقة.

- المصادقة على مذكرة التفاهم بين وزارة الأوقاف والشؤون الدينية ومؤسسة صندوق الزكاة الكويتي لمساعدة (1100) من الخريجين والطلبة لتحرير شهاداتهم الجامعية وتسديد الرسوم التراكمية في الجامعات، والتوصية بدراسة سبل توسيع شريحة المستفيدين.

- المصادقة على رزمة تسهيلات وتخفيضات، ضمن خطة تحسين الحالة المرورية، تشمل بعض رسوم التراخيص وآلية التعامل مع المخالفات المرورية.

- تشكيل لجنة حكومية مختصة لمتابعة إجراءات تزويد آبار المياه ومحطات الصرف الصحي بخطوط كهرباء دائمة (24 ساعة)، لتسهيل توفير هذه الخدمات للمواطنين.

- إقرار خطة ضبط إقامة الحفلات العامة في الشوارع، وفق محددات تضمن الحد من تداعياتها السلبية، على أن يبدأ التنفيذ الفعلي مع بداية العام القادم.

- اعتماد التوصية المقدمة من وزارة الزراعة، بتشكيل اللجنة المركزية لمتابعة معاصر الزيتون، للإشراف على عملها خلال موسم قطف وعصر الزيتون.

- الموافقة على تمديد خدمات استئجار مساحة بث قناة روافد التعليمية.

- اعتماد الإطار العام لتعزيز تفاعل الدوائر الحكومية مع القضايا الوطنية.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة