عائلة شيرين أبو عاقلة ترفض نتائج التحقيق الإسرائيلي

شيرين ابو عاقلة.webp

رفضت عائلة الشهيدة الصحفية شيرين أبو عاقلة، نتائج التحقيق الإسرائيلي، بشأن اغتيال شيرين.

وقالت العائلة في بيان لها، الاثنين: "لم نتفاجأ برفض الاحتلال تحمل مسؤولياتها عن اغتيال شيرين، وهذا يؤكد أن مجرمي الحرب الإسرائيليين لا يمكنهم التحقيق في جرائمهم".

وتابعت: "عرفنا منذ أكثر من 4 أشهر أن جنديا إسرائيليا أطلق النار على شيرين وقتلها، وهو ما توصلت إليه تحقيقات لا حصر لها أجرتها سي إن إن ووكالة أسوشيتد برس ونيويورك تايمز، والجزيرة، ومنظمة الحق والأمم المتحدة، وغيرها".

وأضافت العائلة أنها ستواصل "مطالبة أعضاء الكونغرس الأمريكي ومنظمات المجتمع المدني بالضغط على الرئيس الأمريكي لمتابعة القضية وإجراء تحقيق شامل، بما في ذلك التوجه لمحكمة الجنايات الدولية".

وأردفت: "ما زلنا نطالب بتحقيق أمريكي شامل ومستقل وذي مصداقية، وهذا الحد الأدنى المطلوب من الإدارة الأمريكية".

من جانبها، طالبت شبكة "الجزيرة" الإعلامية القطرية، بإجراء تحقيق دولي مستقل في اغتيال الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة، واتهمت جيش الاحتلال الإسرائيلي بمحاولة التملص من جريمته.

وقالت "الجزيرة"، في بيان لها إنها تدين نتائج هذا التحقيق، وتستنكر عدم اعتراف جيش الاحتلال الإسرائيلي الصريح بمسؤوليته عن اغتيال أبو عاقلة.

وتابعت: "الاعتراف الضمني المتردد من قبل جيش الاحتلال الإسرائيلي يراد به التنصل من المسؤولية الجنائية التي يتحملها عن قتل أبو عاقلة، والتي أثبتتها تحقيقات دولية ومهنية عدة".

وطالبت بأن تتولى جهة دولية مستقلة التحقيق في جريمة اغتيال أبو عاقلة؛ "لإقرار العدالة لشيرين وعائلتها وزملائها الصحافيين في أنحاء العالم".

المصدر : وكالات

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة