طالبت بالضغط للافراج عنه

خاص عائلة الصحفي عامر أبو عرفة تستنكر استمرار اعتقاله

عامر أبو عرفة

نضال أبو مسامح - شهاب

طالبت زوجة الأسير الصحفي عامر أبو عرفة المعتقل داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي منذ 19 يوليو 2022 الماضي، اليوم الأربعاء، الجهات المختصة بالتدخل والافراج عن زوجها.

واستنكرت زوجة الأسير في تصريح خاص لـ وكالة "شهاب" للأنباء، استمرار اعتقال زوجها متسائلة، كيف يتم اعتقاله حول خلفية عمله الصحافي؟!، داعية الكل الفلسطيني للوقوف بجانبه ومساندته.

وأشارت إلى أن الاحتلال ثبت اعتقاله الإداري لمدة أربعة شهور.

جدير بالذكر أن قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت الصحفي أبو عرفة عقب اقتحام منزله في مدينة الخليل والعبث بمحتوياته.

والصحفي عامر "39 عاما" متزوج وأب لثلاثة أطفال، ويعمل مراسلا لوكالة (قدس برس) في جنوبي الضفة الغربية.

يشار إلى أنه اعتقل 6 سنوات لدى الاحتلال، بدأت عام 2003، حيث أمضى أربع سنوات، وأعيد اعتقاله عام 2011، ليقضي في الاعتقال الإداري عامين.

واستنكرت لجنة دعم الصحفيين في بيان لها، سياسة الاحتلال الإسرائيلي، في إصدار أحكام بالاعتقال الإداري بحق الصحفيين المعتقلين في السجون".

وشددت على ضرورة تحرك الاتحاد الدولي للصحفيين وسائر المدافعين عن حرية الصحافة والتعبير، للوقوف إلى جانب الإعلاميين الفلسطينيين، والعمل بكل السبل لإطلاق سراحهم دون قيد أو شرط.

ويهدف الاحتلال الإسرائيلي من خلال الاعتقالات الدائمة للصحفيين إلى تغييب الرواية الفلسطينية نظراً للدور الكبير الذي يقوم به الإعلام في كشف جرائمه.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة