الاحتلال يصعّد عمليات الهدم في القدس ومستوطنون ينصبون خيامًا في الخليل

الاحتلال يصعّد عمليات الهدم في القدس ومستوطنون ينصبون خيامًا في الخليل

صعدت قوات الاحتلال الإسرائيلي من عمليات الهدم في القدس المحتلة، بينما نصب مستوطنون خيامًا في قرية بيرين جنوب شرق الخليل تمهيدا للاستيلاء عليها وإقامة بؤرة استيطانية جديدة هناك.

وهدمت قوات الاحتلال، صباح اليوم الخميس، أسواراً وجرفت أراضي تعود ملكيتها للمقدسي نبال زحايكة من بلدة الولجة غرب القدس المحتلة.

وكانت قوات الاحتلال هدمت أمس، مباني تجارية ومنزلًا ومزرعة للخيول في بلدة عناتا شمال شرق القدس المحتلة.

كما سلمت عدة إخطارات بالهدم في بلدة بدو شمال غرب القدس المحتلة لهدم عدد من المباني من ضمنها تسعة مبان مأهولة.

وفي الخليل، نصب مستوطنون خياما على أراضي المواطنين، في قرية بيرين جنوب شرق الخليل.

واقتحم العشرات من مستوطني "سوسيا، وبني حيفر، وكريات أربع"، بحماية قوات الاحتلال، أراضي المواطنين في قرية بيرين، ونصبوا خمس خيام ورفعوا أعلام الاحتلال ويافطات كتب عليها شعارات عنصرية، على أرض تعود لعائلة برقان، تمهيدا للاستيلاء عليها وإقامة بؤرة استيطانية جديدة.

وقامت قوات الاحتلال بتصوير عدد من المنازل والمنشآت الزراعية في تلك المنطقة تعود لعائلتي برقان والزغير.

وشهد شهر أغسطس/آب الماضي تصاعدًا في انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي ومستوطنيه ضد الفلسطينيين في الضفة الغربية والقدس المحتلة.

وصعدت سلطات الاحتلال من عمليات هدم الممتلكات ومصادرتها في الضفة والقدس، حيث بلغ عدد المنازل التي تم هدمها (43) منزلاً، (17،19) منزلاً منهم في القدس وأريحا على التوالي، فضلاً عن عشرات المنازل التي أخطر أهلها بالهدم، حسب تقرير "معطى" الدوري.

كما بلغ عدد الممتلكات المدمرة من محال تجارية ومنشآت زراعية وبركسات وغيرها (79) منشأة، فيما بلغ عدد الممتلكات المصادرة (25) منشأة.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة