مرداوي يشيد باستهداف سيارة المستوطنين في نابلس

مرداوي يشيد باستهداف سيارة المستوطنين في نابلس

أكد القيادي في حركة حماس محمود مرداوي أنّ لهيب مقاومة شعبنا مستمر ومتصاعد بالتوازي مع تصاعد جرائم الاحتلال، وحيّا المقاومين الأبطال الذين نفذوا عملية إطلاق النار صوب سيارة مستوطنين الليلة، وأصابوا مستوطنًا بجراح.

وأعرب القيادي في حماس عن مباركة حركته لعمليات استهداف جنود الاحتلال والمستوطنين، بالرصاص والعبوات المتفجرة والحجارة، ومشاغلة العدو على مدار الساعة في كافة المناطق، مؤكدًا أنّ هذا الطريق هو أقصر الطرق لردع الاحتلال وإيقاف جرائمه.

وقال مرداوي إنّ هذه العمليات الجريئة رد طبيعي على الهجمة الصهيونية الشرسة على شعبنا وجرائم الاحتلال اليومية والمتواصلة، مشددا أنها تستدعي انتفاض شبابنا وثوارنا في كل الأوقات، وفرض حالة الرعب في أوساط جنود الاحتلال ومستوطنيه، وجعله يحسب ألف حساب لجرائمه ومداهماته وانتهاكاته.

وأكد مرداوي أن الاحتلال سيدفع ثمنًا باهظًا على جرائمه، لأنّ شعبنا الذي اعتاد تقديم التضحيات، لن يستسلم في منتصف الطريق، بل سيواصل حتى تحقيق طموحاته في الحرية واستعادة الأرض والمقدسات.

وأشار إلى أن المقاومين الأبطال في الضفة والقدس يعملون في ظروف أمنية صعبة جدًّا، لكنهم متحصنين بإرادة فولاذية وبجبهة شعبية عريضة، وبحماية أهلنا وعائلاتنا التواقين للحرية والانعتاق من نير هذا الاحتلال المجرم.

ونفذ مقاومون في الضفة الغربية الليلة الماضية وفجر اليوم الجمعة عدة عمليات إطلاق نار، وإلقاء عبوات متفجرة استهدفت مواقع للاحتلال في مناطق متفرقة.

 ففي نابلس أطلق مقاومون النار صوب سيارتين للمستوطنين قرب حاجز حوارة جنوب المدينة.

وقالت وسائل إعلام عبرية إن مستوطناً أصيب بجراح، إثر إطلاق نار استهدف سيارته من فلسطينيين يستقلون سيارة على الطريق الاستيطاني قرب بلدة حوارة.

وتصاعدت عمليات المقاومة في الضفة الغربية بشكل كبير في الأيام الأخير، وخاصة إطلاق النار على جنود الاحتلال والمستوطنين.

وتركزت عمليات المقاومة في الساعات الأخيرة في مدن نابلس وجنين ورام الله والقدس وقلقيلية والخليل.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة