استهداف آلية لجيش الاحتلال وإصابة مستوطنين خلال مواجهات في الضفة

آلية الاحتلال

اشتعلت النيران في آلية لجيش الاحتلال، مساء اليوم الجمعة، بعد استهدافها بزجاجات حارقة في عزون شرق قلقيلية، فيما أصيب مستوطنين اثتين، خلال المواجهات مع الأهالي في بلدة سنجل شمال شرق رام الله.

وتضررت آلية الجيش خلال مواجهات عنيفة اندلعت اندلاع مــواجـــهات عنيفة داخل بلدة عزون.

وألقى الشبان الفلسطينيون، الزجاجات الحارقة والحجارة صوب جنود الاحتلال، فيما قمعت قوات الاحتلال المواطنين، وأطلقت قنابل الغاز المسيلة للدموع والرصاص صوبهم.

وفي رام الله، أصيب عدد من المواطنين، واعتقل آخر، لدى مهاجمة المستوطنين وقوات الاحتلال الإسرائيلي أهالي بلدة سنجل شمال شرق رام الله، فيما أصيب مستوطنين اثنين.

وهاجم مجموعة من المستوطنين المواطنين في الأراضي المهددة بالاستيلاء، وحطموا 6 مركبات، بحماية من قوات الاحتلال.

وجرّفت آليات تابعة للمستوطنين قبل أسبوع، مساحات من أراضي منطقة الرفيد تقدر بـ6 دونمات بغية الاستيلاء عليها لإقامة حزام استيطاني يربط المستوطنات المقامة على أراضي المنطقة.

وقام المواطنون حينها بخلع بعض المنشآت التي نصبها المستوطنون في محيط البؤرة الاستيطانية الرعوية التي أقاموها مؤخرا، ويتواجدون فيها بشكل يومي ويطردون المزارعين منها.

ويوم أمس، أصيب مواطن بالرصاص الحي في يده، و5 آخرون برضوض وكسور، إثر اعتداء مستوطنين عليهم في بلدة سنجل شمال رام الله، بحماية من قوات الاحتلال.

المصدر : وكالات

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة