الاحتلال يعتقل مواطنَين من نابلس ويقتحم بلدة سلوان

الاحتلال يعتقل مواطنَين من نابلس ويقتحم بلدة سلوان

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الأحد، مواطنين اثنين من نابلس بالضفة الغربية، واقتحمت بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى في القدس المحتلة.

واقتحمت قوات الاحتلال بلدة بيتا، واعتقلت المواطن ربيع بلال علي دويكات، بعد مداهمة وتفتيش منزله.

وداهمت قوات الاحتلال قرية عورتا جنوب نابلس، واعتقلت المواطن مجدي جلال عزت قواريك، بعد أن داهمت منزله وفتشته.

وفي القدس المحتلة، اقتحمت قوات الاحتلال حي وادي الربابة ببلدة سلوان وانتشرت في شوارعه، وأجرت عمليات تفتيش دقيقة في مركبات المواطنين في الحي.

وشددت قوات الاحتلال، الليلة الماضية، من إجراءاتها على حاجز "بيت إيل" العسكري، المقام على أراضي المواطنين في المدخل الشمالي لمدينة البيرة.

كما أغلقت حاجزها العسكري بالقرب من مستوطنة "عوفرا"، المقامة على أراضي بلدتي سلواد وعين يبرود شرق رام الله، وأعاقت حركة تنقل المواطنين.

وصعدت قوات الاحتلال الإسرائيلي ومستوطنيه من انتهاكاتها وجرائمها ضد الفلسطينيين في الضفة الغربية والقدس المحتلة خلال شهر أغسطس/آب الماضي.

ورصد مركز المعلومات الفلسطيني "معطى" 3013 انتهاكاً في الضفة والقدس خلال الشهر الماضي، كان أبرزها اغتيال المقاوم إبراهيم النابلسي (19 عاماً) ورفيقه إسلام صبوح (32 عاماً)، إضافة إلى استشهاد (7) مواطنين برصاص قوات الاحتلال والمستوطنين.

وحسب التقرير، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي (657) فلسطينيا، فيما أصيب (590) فلسطينيا بنيران قوات الاحتلال ومستوطنيه.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة