سياسة استفزازية تؤشر لمخاطر

البرغوثي: اقتحام "الإبراهيمي" بلباس فاضح عدوان سافر واستهتار بمشاعر المسلمين

البرغوثي: اقتحام المسجد الإبراهيمي بلباس فاضح عدوان واستهتار بمشاعر المسلمين

قال القيادي في حركة حماس جاسر البرغوثي، اليوم الأحد، إن اقتحام عدد من المستوطنين والمستوطنات المسجد الإبراهيمي بالخليل، بلباس فاضح، عدوان سافر واستهتار بمشاعر المسلمين.

وأكد البرغوثي أن هذه السياسة الاستفزازية الصهيونية تؤشر لمخاطر متصاعدة ومدروسة بحق مقدساتنا، تستهدف تدنيسها ونزع هيبتها وتحويلها لمزارات سياحية ومن ثم السيطرة المطلقة عليها.

وشدد على أن شعبنا لن يقف مكتوف الأيدي أمام هذه التصرفات، بل سيشعل الغضب في وجه الاحتلال ومستوطنيه، وسيجعل الاحتلال يندم على المساس بأطهر البقاع في بلادنا المحتلة.

ودعا البرغوثي أبناء شعبنا لليقظة أمام تصاعد مثل هذه الجرائم التي تتم بثوب ديني متطرف، مؤكدًا أن التقاعس عن حماية المقدسات، وفي مقدمتها المسجد الأقصى المبارك والمسجد الإبراهيمي يشجع الاحتلال على التمادي في تنفيذ مخططاته.

واقتحم مستوطنون ومستوطنات بلباس فاضح، اليوم، المسجد الإبراهيمي بمدينة الخليل، تحت حماية مشددة من قوات الاحتلال.

وفرشت قوات الاحتلال البسط فوق سجاد المسجد عند مصلى الإسحاقية، حيث اقتحمه المستوطنون بالأحذية.

وتواصل قوات الاحتلال سياساتها الممنهجة وانتهاكاتها بحق المسجد الإبراهيمي، من خلال الاقتحامات ومنع رفع الأذان، ومنع وصول المصلين للمسجد، إضافة إلى منع أعمال الترميم والصيانة، وعمل حفريات داخله، والسماح للمستوطنين بتدنيسه.

يذكر أن المسجد الأقصى المبارك تعرض خلال الفترة الماضية لاقتحام مستوطنات متطرفات بلباس فاضح وأداء طقوس وحركات خليعة في باحاته.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة