مستوطنون يهاجمون منزلاً فلسطينياً شرق نابلس واعتداءات بالقدس

مستوطنون يهاجمون منزلاً فلسطينياً شرق نابلس

هاجم مستوطنون مساء اليوم الأحد، منزلاً فلسطينياً في بلدة بيت فوريك شرق مدينة نابلس، وحطموا نوافذه وزجاج مركبة كانت موجودة في محيطه.

ويعود المنزل المستهدف للمواطن صدام حنني ويقع في منطقة السهل شمال بلدة بيت فوريك، وأطلق المستوطنون أيضاً قنابل الغاز المسيل للدموع صوب المواطنين في البلدة.

وفي سياق آخر، اعتقلت قوات الاحتلال شاباً من منطقة باب العامود، وطفلاً مقدسياً من بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك.

وذكرت مصادر مقدسية أن الطفل المعتقل هو يوسف أبو تايه (14 عاماً) من حي عين اللوزة بالبلدة المقدسية، فيما لم تعرف هوية الشاب الذي اعتقله جنود الاحتلال من باب العامود.

وفي العيساوية، اقتحمت قوات الاحتلال منزل المقدسي عامر بدر، وقامت بالعبث بممتلكاته وتخريب محتويات المنزل.

وضمن اعتداءات الاحتلال، اعتقل جيش الاحتلال ثلاثة عمال فلسطينيين على حاجز الظاهرين جنوب الخليل، وذلك أثناء عودتهم من عمليهم داخل أراضي الداخل المحتل عام 1948.

وتواصل قوات الاحتلال انتهاكاتها واعتداءاتها بحق الفلسطينيين في الضفة الغربية والقدس المحتلة، والتي تطال الأطفال والنساء والشيوخ.

المصدر : وكالات

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة