رئيس أذربيجان يحمل قادة أرمينيا مسؤولية تصعيد التوتر في المنطقة الحدودية

رئيس أذربيجان يحمل قادة أرمينيا مسؤولية تصعيد التوتر في المنطقة الحدودية

قال الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف إن المسؤولية الكاملة عن التصعيد على الحدود الأرمنية الأذربيجانية تقع على عاتق القيادة العسكرية والسياسية لأرمينيا.

وأضاف علييف في مؤتمر قمة الدول الأعضاء في منظمة شنغهاي للتعاون في سمرقند: "قدمت أذربيجان لأرمينيا خمسة مبادئ أساسية لمعاهدة سلام تقوم على الاعتراف المتبادل بالسيادة وسلامة أراضيها.. للأسف، في 13 سبتمبر من هذا العام، نفذت أرمينيا عملية عسكرية واسعة النطاق في منطقة الدولة الحدود مع أذربيجان. إن استفزاز أرمينيا يمثل صفعة لعملية تطبيع العلاقات، فكل مسؤولية عن ذلك تقع على عاتق القيادة العسكرية والسياسية لأرمينيا".

واندلعت الاشتباكات ليل الثلاثاء الماضي على الحدود الأرمينية الأذربيجانية، وسط اتهامات متبادلة بين الجانبين ببدء التصعيد.

وذكرت يريفان أن الجيش الأذربيجاني قصف أراضي أرمينيا بالمدفعية والمسيرات مستهدفا المناطق الحدودية.

من جهتها قالت باكو إن الجيش الأرميني أطلق النار على مواقع القوات الأذربيجانية على الحدود، تلاه اشتباكات. واتهمت الخارجية الأذربيجانية أرمينيا بأنها تعتزم تعطيل عملية السلام، وسط وقوع ضحايا بين الجانبين.

المصدر : وكالات

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة