مرداوي: شعبنا عقد العزم على تصعيد المقاومة ردا على تهويد القدس والاستيطان

محمود مرداوي

قال القيادي في حركة حماس محمود مرداوي، إن شعبنا عقد العزم على تصعيد المقاومة؛ ردا على تهويد القدس والاستيطان وتضييق الخناق على الأهالي.

وأكد مرداوي أن شعبنا يتصدى للعدو الصهيوني المجرم في كل مكان، ولم يكف عن المضي في طريقه للخلاص من الاحتلال.

وبين أن كل ما تبذله أجهزة السلطة من مواجهة المقاومة لم يحد من إصرار شعبنا، موضحا أن الحالة العامة لدى السلطة لم تعد قادرة على تفتيت الحالة النضالية الوطنية في مقاومة الاحتلال.

وأضاف: "شعبنا يؤمن بالمقاومة ويحدد أدواته في مواجهة الاحتلال المستمر  في تهويد القدس والاستيطان"، مؤكدا أن ما هو آت سيكون مؤثرا بشكل أقوى في مواجهة الاحتلال.

وتشهد عمليات المقاومة تصاعدًا في الضفة الغربية والقدس المحتلة، ما يربك حسابات الاحتلال ويفشل منظومته الأمنية.

ورصد مركز المعلومات الفلسطيني “معطى” في تقريره الدوري لأعمال المقاومة (832) عملاً مقاوماً، خلال شهر أغسطس/آب الماضي، أصيب خلالها (28) إسرائيلياً بعضهم بجراحٍ خطرة.

وقد استشهد (9) مواطنين برصاص قوات الاحتلال في خمس محافظات مختلفة، (5) شهداء منهم في محافظة نابلس، بينما أصيب (621) آخرين.

وشهدت عمليات الاشتباك المسلح مع قوات الاحتلال تصاعدا ملحوظاً مقارنة بشهر يوليو الماضي، حيث بلغت عمليات إطلاق النار على أهداف الاحتلال (73) عملية، (28، 24) عملية منها في نابلس وجنين على التوالي، حسب التقرير.

المصدر : وكالات

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة