المسجد يتهدده خطرًا حقيقيًا

خاص القانوع لـ شهاب: الهجمة على رموز "الأقصى" لن تمرر استباحته

المتحدث باسم حركة المقاومة الإسلامية حماس عبد اللطيف القانوع

شهاب - نضال أبو مسامح

أكد المتحدث باسم حركة المقاومة الإسلامية حماس د. عبد اللطيف القانوع، أن الاقتحامات التي يحشد لها المستوطنين للأقصى تحتم على جماهير شعبنا في الضفة الغربية وكافة أماكن تواجدهم الالتحام مع المسجد المبارك والانخراط في معركة الدفاع عنه وحمايته.

وقال القانوع في حديثٍ خاصٍ لوكالة "شهاب" للأنباء، إن سلسلة الاقتحامات المرتقبة من قبل قطعان المستوطنين للأقصى هي الأوسع والأخطر على هويته وانتهاك حرمته بهدف محاولة بسط السيادة عليه.

وشدد على أن الأقصى يتهدده خطرا حقيقيا في المرحلة القادمة من خلال الاقتحامات المكثفة وتصاعد وتيرة جرائم المستوطنين في ساحاته وهو ما يتطلب استدامة الاشتباك وتوسيع المواجهات وتكثيف الرباط وشد الرحال إليه.

وعد المتحدث باسم حركة حماس المساس بالمسجد الأقصى وانتهاك حرمته أحد صواعق التفجير مع الاحتلال الصهيوني، وشعبنا مستعد لحمايته والدفاع عن قدسيته.

وعقب القانوع على اعتقال الاحتلال لمدير المسجد الأقصى الشيخ عمر الكسواني بالقول، إن اعتقال رموز المسجد الأقصى وإبعاد بعضهم من قبل الاحتلال الصهيوني، محاولة فاشلة لن تنجح في منع شعبنا وقياداته من الدفاع عن المسجد وحمايته من قطعان المستوطنين.
واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الإثنين، الشيخ عمر الكسواني مدير المسجد الأقصى المبارك، في بلدة الطور بالقدس المحتلة.

وذكرت مصادر مقدسية أن عناصر من شرطة الاحتلال داهموا المنزل بلباس مدني واعتقلوا الشيخ الكسواني وصادروا بعضا من مقتنياته.

ويأتي اعتقال الكسواني في إطار عملية استباقية أعلن عنها الاحتلال الإسرائيلي قبيل الاقتحام الكبير الذي يحشد له المستوطنين للمسجد الأقصى في فترة الأعياد اليهودية بـ 26 /27 سبتمبر الجاري، وقد أفرج الاحتلال عن الشيخ بعد التحقيق معه.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة