بعد سلسلة عمليات المقاومة الأخيرة

المقاومة الشعبية: اختطاف السلطة للمجاهدين تنفيذ عملي لخطة الاحتلال ضد الضفة

المتحدث الرسمي باسم حركة المقاومة الشعبية في فلسطين خالد الأزبط

أكدت المتحدث الرسمي باسم حركة المقاومة الشعبية في فلسطين خالد الأزبط، أن خطوات السلطة في اختطاف المجاهدين مصعب اشتية وعميد طبيلة هي تنفيذ عملي لخطة الاحتلال ضد الضفة الغربية المحتلة، بعد سلسلة عمليات المقاومة الأخيرة.

وقال الأزبط في تصريح صحفي إن السلطة الفلسطينية تباشر "بالإنابة العملية" دور الاحتلال لملاحقة المجاهدين والاشتباك معهم وتعقب العدو من فاتورة الدم التي يدفعها أثناء ملاحقته للمقاومين أو اقتحام الضفة.

ودعا الأزبط شرفاء الأجهزة الأمنية بالصحوة والتصدي لهذه "الخطوات الإجرامية" التي لا تعبر عن قيم شعبنا وثوابته بحماية المقاومين وأن يعلنوا الانحياز لشعبهم ومقاومته والتصدي للاحتلال وإفشال مخططاته.

وأضاف: "العدو الصهيوني يرى في عمليات المقاومين الأخيرة بالضفة كابوساً ينذر بزواله فلا بد من حماية المقاومة ودعم صمودها بالضفة بدلاً من ملاحقة الشباب الثائر".

واختتم قائلا: "رسالتنا للسلطة وقيادتها، فلا مأمن لكم إلا بين أحضان شعبكم، فلم يسجل التاريخ يوماً أن الاحتلال باقي ولا أعوانه بل النصر في النهاية لأصحاب الأرض والهوية".

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة