الاحتلال يعلن مقتل مستوطنة في عملية فدائية قرب "تل أبيب"

الاحتلال يعلن مقتل مستوطنة في عملية فدائية قرب "تل أبيب"

أعلنت قوات الاحتلال مساء اليوم الثلاثاء مقتل مستوطنة في عملية فدائية بمنطقة حولون قرب تل أبيب في وقت سابق من عصر اليوم.

 وقال قائد شرطة الاحتلال "يعقوب شبتاي"، إن التحقيقات أظهرت أن مقتل المستوطنة جاء على خلفية قومية، ونفذها فلسطيني تمكن من الانسحاب من المكان.

وتجري قوات الاحتلال أعمال بحث وتمشيط في "حولون" بحثًا عن منفذ العملية، وسط تحذيرات من تنفيذه هجوماً آخر يستهدف المستوطنين.

وعُثِر على المستوطنة مقتولة عصر اليوم في شارع "هاشمونائيم" في "حولون"قرب منطقة تكثر فيها ورش البناء.

وأشارت وسائل إعلام عبرية إلى أن كاميرات المراقبة في  المنطقة، سجلت لحظات تنفيذ العملية بآلة حادة ضرب بها المستوطنة في رأسها.

وشهدت الضفة الغربية 12 عملاً مقاوماً استهدفت قوات الاحتلال والمستوطنين، خلال ال24 ساعة الأخيرة.

 وتنوعت أعمال المقاومة بين إطلاق نار، وإلقاء زجاجات حارقة، وتصدي للمستوطنين، ومواجهات مع قوات الاحتلال.

 ووفق المعطيات، فقد نفذ المقاومون 4 عمليات إطلاق نار على قوات الاحتلال في حاجز دوتان، وحاجز سالم في مدينة جنين، وصوب معسكر عوفر في رام الله، وعلى قوة عسكرية قرب بلدة فقوعة في جنين.

وأصيب جندي بالحجارة خلال مواجهات مع قوات الاحتلال التي اقتحمت بلدة بدو شرق القدس المحتلة.

وأحصيت 6 نقاط في رام الله وقلقيلية وجنين ونابلس والقدس والخليل، فيما ألقيت زجاجات حارقة على أهداف للاحتلال.

وخلال الأسبوع الماضي استشهد 4 مواطنين برصاص الاحتلال، فيما قتل جندي إسرائيلي وأصيب 20 جندياً ومستوطناً، ورصدت 92 نقاط مواجهة، و16 عملية إطلاق نار، و17 عملية إلقاء عبوات متفجرة وزجاجات حارقة في عدة مناطق.

المصدر : وكالات

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة