تعقيبا على الاعتقالات وملاحقة الثائرين

القانوع: سياسة "الباب الدوار" بين الاحتلال والسلطة لن تكسر إرادة شعبنا

الناطق باسم حركة حماس عبد اللطيف القانوع

أكد الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس"  د.عبد اللطيف القانوع، صباح اليوم الأربعاء، أن حملة الاعتقالات التي نفذتها قوات الاحتلال في أرجاء الضفة الغربية الليلة الماضية بالتزامن مع اعتقال السلطة للمطاردين مصعب اشتيه وعميد طبيلة تؤكد على الملاحقة المشتركة للثائرين والناشطين.

وقال القانوع في تصريح صحفي تلقت "شهاب" نسخة عنه، إن تلك الاعتقالات، تؤكد استمرار سياسة الباب الدوار بين الاحتلال وأجهزة أمن السلطة، مشددا على أنها محاولة يائسة لن تكسر إرادة شعبنا أو تنجح في النيل من صموده أو التقويض من ثورته.

وشنت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الأربعاء، حملة اعتقالات واسعة في مناطق متفرقة بالضفة الغربية ومدينة القدس المحتل، طالت عدداً من الأسرى المحررين.

جاء ذلك في ظل التنسيق الأمني المتواصل بين الاحتلال وأجهزة أمن السلطة واعتقال الأخيرة، للمقاومين المطاردين مصعب اشتية وعميد طبيلة، من نابلس وسط تخوفات شعبية من قيامها بتسليمهما للاحتلال، كما حدث في مواقف عديدة سابقة.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة