"المواجهة القادمة في الضفة ستكون مختلفة تماما"

نائب رئيس الشاباك: مشكلة إسرائيل ستزداد عند غياب أبو مازن وأي بديل عن منظمة التحرير بالضفة هو سيء لنا

ضابط كبير في الشاباك: ستزداد مشكلة إسرائيل بشكل كبير مع غياب أبو مازن وأي بديل عن منظمة التحرير بالضفة هو سيء لنا

ترجمة خاصة -شهاب


حذر نائب رئيس جهاز الشاباك يسرائيل حسون صباح اليوم الخميس، من التداعيات السلبية لغياب رئيس السلطة محمود عباس، وما يترتب عليه من صراعات وخلافات لخلافته داخل حركة فتح.

وقال في تقرير ترجمته "شهاب"،  "إن إسرائيل أمام مرحلة معقدة جدا تتطلب منها التعامل بحزم وحكمة بأقصى درجة ممكنة"، منوها إلى أن "مشكلة إسرائيل ستزداد بشكل كبير جدا في نهاية عهد أبو مازن في ظل حالة التوتر وارتفاع وتيرة العمليات بالتزامن مع تعاظم قوة حماس ونجاحها في ترسيخ مكانتها ككيان سياسي شرعي في غزة وسعيها لنقل تجربتها في المقاومة إلى الضفة".
وأضاف "أي بديل عن المنظمة في الضفة هو سيء بالنسبة لإسرائيل ومن يتوقع أن يسلم ملايين الفلسطينيين في الضفة بالأمر الواقع فهو واهم، لذلك فإن مواجهتنا القادمة في الضفة ستكون مختلفة تماما".
وتابع "لقد تجاهلنا القضية الفلسطينية على مدار عشرين عام وحاول السياسيون كسب الوقت وشراء الهدوء بادعاء عدم وجود طرف يمكن التفاوض معه، وفي مقابل هذه السياسة سندفع ثمن كبير جدا لأن حماس تبنت رؤية استراتيجية ساعدتها في تعزيز مكانتها وفي المقابل طرأ تراجع ملموس على مكانة المنظمة".

وشدد الضابط الإسرائيلي الرفع، على ضرورة اتخاذ قرار إسرائيلي يتلخص في "إلى أين نسير؟ وما هي الرؤية المناسبة للتعامل مع القضية الفلسطينية؟  وهل سنقبل بتواجد سبعة مليون فلسطيني إلى جانب سبعة مليون يهودي بين البحر والنهر؟ أم أن هناك حاجة لانفصال علن الفلسطينيين؟".
 

المصدر : ترجمة خاصة شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة