أم ناصر: سقطة غير مقبولة

تقرير انتقادات واسعة لوصف عباس الفعل المقاوم للأسير ناصر أبو حميد بالجريمة

عباس في الأمم المتحدة

شهاب - تقرير خاص

انتقد قطاع واسع من أبناء الشعب الفلسطيني، وصف رئيس السلطة محمود عباس الفعل المقاوم للأسير ناصر أبو حميد بالجريمة، خلال خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، مساء الجمعة.

وجاء في كلمة عباس "إن الأسير ناصر أبو حميد معه مرض السرطان.. طيب أسير وارتكب جريمة بس إنسانيا عليك (الاحتلال) معالجته".

 

وتلقت أم ناصر أبو حميد والدة الأسير ناصر هذا الوصف باستياء كبير، حيث عقبت عليه بالقول لمنصة الميدان: أرفض وصف الرئيس عباس نضال ابني ناصر بالجريمة، لم يرتكب جريمة في دفاعه عن شعبه، وهذه سقطة غير مقبولة.

 

بينما غردت الناشطة سوريتا السعدي على حسابها في تويتر بالقول "... الأسير القائد في حركة فتح ناصر أبو حميد لم يرتكب جريمة إنما جريمته هي انك رئيسه!.

وغرد حساب ناشط حمل اسم الشبراوي بالقول "... ممكن يا عباس تحكيلنا عن الجريمة التي ارتكبها الأسير ناصر أبو حميد؟؟ لمن لا يعلم الأسير ناصر أبو حميد محكوم بالسجن المؤبد، على خلفية مقاومة الاحتلال".

وتساءلت المواطنة فداء الغول عبر تغريدة تناولت تصريح عباس، بقولها، هل ما قام به الأسير ناصر أبو حميد يعتبر جريمة!؟.

فيما تساءلت آية أبو طاقية متعجبة كيف يعني: "تحية لأم البطل ناصر حميد" بعدين: "طيب عمل جريمة عالجوه" ما هذه البلوى يارب !! ما هذا "الخطاب الجريمة" ؟!

يشار إلى أن الأسير ناصر أبو حميد (49 عاما) من مخيم الأمعري بمدينة رام الله، معتقل منذ عام 2002، ومحكوم بالسجن سبعة مؤبدات و50 عاما، وهو من بين خمسة أشقاء يواجهون الحكم مدى الحياة في المعتقلات عدا عن استشهاد أحد أخوته، وكان منزلهم قد تعرض للهدم عدة مرات على يد قوات الاحتلال، وحُرمت والدتهم من زيارتهم لعدة سنوات.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة