الهدمي: يجب حماية المنهاج الفلسطيني الوطني لمواجهة تهويد التعليم بالقدس

صورة تعبيرية

أكد رئيس الهيئة المقدسية لمناهضة التهويد ناصر الهدمي، اليوم السبت، على ضرورة حماية المنهاج الفلسطيني الوطني لمواجهة تهويد التعليم بالقدس.

وبين الهدمي أن الاحتلال حارب التعليم في القدس منذ اللحظة الأولى لأنه يدرك خطورته، ودعم مدارس القدس بالمال حتى يبتزها ويصل إلى تهويد التعليم.

وقال: "نريد جيلا فلسطينيا للتخلص من الاحتلال، وهذه فلسفة واستراتيجية وطنية يجب تعليمها للأجيال"، موضحا أن التعليم لا يقتصر على العلوم الموجودة لكنه توريث للهوية والرواية الوطنية.

وأشار إلى أن الصراع في مدينة القدس بين الفلسطينيين والاحتلال صراع سيادة،  مضيفا: "يجب أن يكون تنمية القدس ليس بالتعايش مع الاحتلال وإنما مقاومته بكل السبل".

وطالب وزارة التربية والتعليم الفلسطينية، بتعزيز الاهتمام بمدينة القدس وتنميتها لمواجهة محاولات الاحتلال أسرلة التعليم وتنفيذ مخططاتهم فيها.

وتتجدد المخاطر والتحديات الكبيرة التي تواجه التعليم الفلسطيني والمدارس في القدس المحتلة، مع بداية كل عام دراسي في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

ويعمل الاحتلال على استهداف المناهج التعليمية في مدارس القدس، ويقوم بفرض إجراءات تعسفية صارمة وتهويدية على المدارس المقدسية التي ترفض تدريس المناهج الإسرائيلية.

وتمنع وزارة التعليم في حكومة الاحتلال الموافقة على بناء مدارس جديدة في القدس المحتلة، دون الموافقة على الشروط الإسرائيلية لتدريس المناهج الإسرائيلية في المدارس الفلسطينية.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة