إصابات بالاختناق خلال مواجهات عنيفة مع الاحتلال في القدس

إصابات بالاختناق خلال مواجهات عنيفة مع الاحتلال في القدس

أصيب عدد من المواطنين بالاختناق، مساء اليوم السبت، خلال مواجهات متفرقة اندلعت في عدد من المناطق في مدينة القدس المحتلة وضواحيها.

واندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال قرب منطقة البوابة في بلدة بيت إجزا شمال غرب القدس المحتلة، أعقبها مواجهات أخرى داخل البلدة بعد اقتحام قوات الاحتلال لعدة مناطق فيها.

وأصيب عدد من المواطنين بالاختناق جراء إطلاق قوات الاحتلال قنابل الغاز خلال مواجهات بيت إجزا.

واندلعت المواجهات بعد إعلان استشهاد الشاب محمد علي عوض أبو كافية (36 عاما)، من بيت إجزا، برصاص قوات الاحتلال جنوب غرب نابلس.

وتجددت المواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال الإسرائيلي في بلدة الطور شرق القدس المحتلة لليوم الثاني على التوالي، بعد استشهاد  الشاب محمد أبو جمعة (23 عامًا) يوم الخميس الماضي، بعد تنفيذه عملية طعن في حاجز بيت سيرا غرب رام الله، أدت لإصابة 8 مستوطنين.

وقالت مصادر محلية إن قوات الاحتلال اقتحمت البلدة، ما أدى لاندلاع مواجهات مع الشبان، حيث أطلقت قوات الاحتلال قنابل الصوت والرصاص المطاطي، وفتحت خراطيم المياه العادمة صوب منازل المواطنين.

وأغرقت قوات الاحتلال شوارع بلدة الطور بالمياه العادمة خلال المواجهات.

واقتحمت قوات الاحتلال بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك، واندلعت على إثرها مواجهات تخللها إطلاق جنود الاحتلال الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الغاز السام.

واندلعت مواجهات أخرى بين شبان وقوات الاحتلال الإسرائيلي التي اقتحمت مخيم شعفاط شمال شرق مدينة القدس المحتلة.

وذكرت مصادر مقدسية أن قوات الاحتلال اقتحمت مخيم شعفاط وانتشرت في شوارعه ما أدى لاندلاع مواجهات، أطلق خلالها جنود الاحتلال الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الصوت والغاز.

وتشهد القدس المحتلة وضواحيها تشديدات أمنية وعسكرية مع اقتراب اقتحامات ضخمة للمستوطنين للمسجد الأقصى بمناسبة أعياد الاحتلال.

ويستهدف الاحتلال مدينة القدس المحتلة والمسجد الأقصى المبارك، عبر سياسات ممنهجة ومخططات مستمرة، في مساع لتهويد المدينة وتقسيم المسجد زمانيا ومكانيا.

المصدر : وكالات

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة