الأقصى يكشف كواليس إقالة مدربه بارود

فريق الأقصى

كشف نادي الأقصى, المنافس في دوري الدرجة الأولى, عن كواليس إقالة المدرب عماد بارود عقب نهاية لقاء أهلي النصيرات (0-0), في الجولة الثالثة من المسابقة.

وقال فادي حمد أمين سر نادي الأقصى لوكالة "شهاب", إن بارود حصل على راتب شهرين مقدما فور التعاقد معه, قبل أن تتم إقالته بسبب سوء النتائج والمستوى العام للفريق في الدوري.

وأضاف حمد: "كنا قبل بداية الدوري قد تحدثنا مع المدرب بشأن إصلاح الأمور كون الشكل العام غير جيد في اللقاءات الودية, لكنه لم يسمع منا ووعدنا بتحقيق نتائج جيدة في الدوري".

ولفت إلى أن الجميع شاهد معاناة الفريق في المباريات الثلاثة الأولى بالمسابقة, كونه لم يحصد سوى نقطتين من أصل 9, وبناء عليه اتخذ مجلس الإدارة قراره برحيل المدرب.

وشدد أمين سر نادي الأقصى على أن بارود رفض تقديم استقالته فور تبليغه بالرحيل, إذ اشترط نيل مبلغ 400 دولار لمغادرة الفريق, رغم أنه نال مبلغ 600 دولار عن شهري 8 و9.

وأشار إلى أن المدرب توعّد الإدارة بالرد على طريقته الخاصة, بعد إعلان إقالته وتعيين تامر أبو ظاهر مديرا فنيا للفريق بدلا منه.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة