مختصون: مرابطو الأقصى أفشلوا اقتحامات المستوطنين ومخططات الاحتلال

المسجد الأقصى

أكد مختصون على أن المرابطين في المسجد الأقصى المبارك أفشلوا اقتحامات المستوطنين للمسجد ومخططات الاحتلال لفرض وقائع جديدة فيه.

وقال المختص في شؤون القدس والاستيطان حسن خاطر إن جماعات الهيكل فشلت اليوم في اقتحاماتها للمسجد الأقصى رغم تحشيدها ودعواتها المستمرة منذ شهر.

وأوضح خاطر أن المرابطين في المسجد الأقصى أفشلوا مخططات الاحتلال، مبينًا أن أعداد المستوطنين المقتحمين للمسجد لم يصل للحد المطلوب التي كانت تريده الجماعات الاستيطانية.

ورأى أن فشل جماعات الهيكل في اقتحامها للأقصى ممكن أن يدفعها لارتكاب جرائم بحق الفلسطينيين للانتقام، مشيرًا إلى أن دولة الاحتلال تقف بشكل مباشر وراء دعوات المستوطنين لاقتحام المسجد الأقصى.

وأضاف أن العدوان على المسجد الأقصى يدفع لتصاعد المقاومة في كل الأراضي الفلسطينية رداً على جرائم الاحتلال.

استغلال الأعياد

من جانبه، قال المختص في شؤون القدس موسى العكاري إن الاحتلال يحاول فرض وقائع جديدة في المسجد الأقصى المبارك، ويستغل الأعياد اليهودية لتنفيذ مخططاته في المسجد.

ولفت العكاري إلى أن الاحتلال يريد أن يفرض سيادته على المسجد الأقصى بكافة السبل والطرق، ويجعل الأقصى ثنائي الديانة الإسلامية واليهودية. 

وشدد على أن "المسجد الأقصى هو مسجد خالص للمسلمين ولا يوجد لأي أحد حق فيه"، وأكد على أن المرابطين والمرابطات أفشلوا مخططات الاحتلال الرامية لاستهداف المسجد الأقصى. 
وأردف: "جرائم الاحتلال المستمرة بحق الشعب الفلسطيني تدفع لتصاعد الفعل المقاوم في القدس والضفة".

كما دعا الأمتين العربية والإسلامية نصرة الشعب الفلسطيني وإسناده في مقاومة الاحتلال الإسرائيلي.

وشهد المسجد الأقصى اقتحام مئات المستوطنين تزامنا مع ما يسمى "رأس السنة العبرية"، وسط تصدي المرابطين والمرابطات داخل المسجد وعلى أبوابه وفي محيطه لاقتحامات المستوطنين، أصيب خلالها عدد منهم واعتقل آخرون.

ومن المقرر أن تستمر اقتحامات المستوطنين، غدا، في ذكرى ما يسمى رأس السنة العبرية، حيث تحشد الجماعات الاستيطانية المتطرفة جمهورها، لاقتحام الأقصى والنفخ في البوق.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة