حمادة: صمود المقدسيين أوقف إجرام الاحتلال في الأقصى

المتحدث باسم حركة حماس عن مدينة القدس محمد حمادة

قال المتحدث باسم حركة حماس عن مدينة القدس محمد حمادة، إن الاحتلال المجرم عاد يجرّ أذيال الخيبة اليوم، بعد أن أوقفه صمود شعبنا في القدس.

وشدد حمادة في تصريح صحفي على أن "المسجد الأقصى سيبقى إسلاميًا خالصًا رغم أنف الاحتلال"، مؤكدًا أن المرابطين في الأقصى أثبتوا أن صاحب الحق أرسخ في أرضه.

وأشاد حمادة بصمود المرابطين في الأقصى الذين يقفون في وجه مخططات الاحتلال.

كما دعا حمادة أمتنا العربية والإسلامية لتتحمل مسئوليتها في الدفاع عن المسجد المبارك.

ونعى حمادة الشيخ العلامة يوسف القرضاوي، الذي توفي اليوم الاثنين، بعد حياة حافلة بالعطاء والتضحية والجهاد، في كل ميادين الشريعة والفكر والدَّعوة والتربية والتعليم والإرشاد ومناصرة قضايا الأمَّة الإسلامية، وفي مقدمتها فلسطين والقدس والمسجد الأقصى المبارك.

وشهد الأقصى اقتحام مئات المستوطنين تزامنا مع ما يسمى "رأس السنة العبرية"، وسط تصدي المرابطين والمرابطات داخل المسجد وعلى أبوابه وفي محيطه لاقتحامات المستوطنين، أصيب خلالها عدد منهم واعتقل آخرون.

ومن المقرر أن تستمر اقتحامات المستوطنين غدا في ذكرى ما يسمى رأس السنة العبرية، حيث تحشد الجماعات الاستيطانية المتطرفة جمهورها، لاقتحام الأقصى والنفخ في البوق.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة