"كان عليه قطع العلاقات وليس مهاتفته"

خاص ديمتري دلياني لـ شهاب: تهنئة عباس لـ غانتس غير مقبولة وشعبنا يرفضها

اقتحام المستوطنين للمسجد الأقصى المبارك

شهاب- عبد الحميد رزق

وصف رئيس التجمع الوطني المسيحي في الأراضي الفلسطينية المقدسة، ديمتري دلياني، تهنئة رئيس السلطة محمود عباس، لوزير حرب الاحتلال بيني غانتس، بمناسبة "الأعياد اليهودية"، بـ"غير المقبولة".

وأكد دلياني في تصريحٍ خاص بوكالة "شهاب" للأنباء، اليوم الثلاثاء، أنّ هذه التهنئة لا تتوافق مع المزاج الشعبي الفلسطيني، خاصًة في ظل الهجمة التي يتعرض لها الحرم القدسي الشريف.

وشدّد على ضرورة قطع السلطة لاتصالاتها مع كيان الاحتلال، بدلًا من إرسال التهاني لوزير حربه، كردٍ بسيط على العدوان "الإسرائيلي" في المقدسات الإسلامية.

وقال إنّ "باحات الحرم القدسي الشريف هذه الأيام شهدت جريمة كبرى يرتكبها الاحتلال بحق جميع المسمين"، مستنكرًا صمت العالم على هذه الجرائم بحقه.

وأضاف أنّنا "كشعبٍ فلسطينيّ، مسيحيون ومسلمون، نقف متعاضدين ضد هذا الهجوم العدواني على الأقصى، ونسعى دائمًا إلى حشد أكبر عدد ممكن من المرابطين ليدافعوا عن الحرم القدسي الشريف بكامل مكوناته، القائمة على الـ 144 دونمًا كاملة".

وطالب رئيس التجمع الوطني المسيحي في الأراضي الفلسطينية المقدسة، بإنهاء الانقسام لنتمكّن من خلق القوة الكافية للرد على التصعيد الصهيوني في الأراضي المقدسة.

وكان رئيس السلطة محمود عباس، قد هنّأ وزير حرب الاحتلال بيني غانتس، بمناسبة حلول ما تسمى "الأعياد اليهودية"، بالتزامن مع اقتحام مئات المستوطنين باحات المسجد الأقصى المبارك، واعتداء قوات الاحتلال على المرابطين فيه.

 

 

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة