النائب زيدان: ما يحدث في الأقصى سابقة خطيرة تُمارس من الاحتلال ومستوطنيه

مستوطنون يقتحمون المسجد الأقصى

قال النائب عبد الرحمن زيدان إنّ "ما يحدث اليوم في المسجد الأقصى، سابقة خطيرة تُمارس من قبل الاحتلال ومستوطنيه".

وأكد زيدان أن المرابطين في المسجد الأقصى نجحوا في صد عدوان الاحتلال داخل المسجد، الذي يسعى لإحراز تقدم في مخططاته التهويدية داخل المسجد.

وأضاف: "القدس والمسجد الأقصى هي بوصلة المسلمين، ونحتاج إلى المزيد من تكثيف الجهود والدعم من قبل الشعوب العربية والإسلامية تجاه قضية المسجد الأقصى". 

وبين أن الاحتلال استغل الأنظمة العربية المطبعة لزيادة وتيرة اقتحام المسجد الأقصى، مشددا على أن الشعب الفلسطيني لن ييأس من دفاعه على الأقصى ولجم عدوان الاحتلال الصهيوني.

واقتحمت مئات المستوطنين، صباح اليوم الثلاثاء، باحات المسجد الأقصى المبارك، الأقصى في اليوم الثاني لما يسمى "رأس السنة العبرية"، بحماية مشددة من قوات الاحتلال.

واحتشد العشرات من المرابطين والمرابطات داخل الأقصى، وصدحوا بالتكبيرات، وأدوا صلاة الضحى، فيما تحصن بعض الشبان داخل المصلى القبلي وألقوا "المفرقعات" وأصدروا أصواتًا مختلفة لإرباك المستوطنين وقوات الاحتلال.

واعتدت قوات الاحتلال على المرابطات والنساء في المسجد الأقصى، ومنعتهن من الجلوس على إحدى مصاطبه، واعتقلت عددًا من الشبان والمرابطات.

وشهد المسجد الأقصى، أمس، اقتحام مئات المستوطنين تزامنا مع ما يسمى "رأس السنة العبرية"، وسط تصدي المرابطين والمرابطات داخل المسجد وعلى أبوابه وفي محيطه لاقتحامات المستوطنين، أصيب خلالها عدد منهم واعتقل آخرون.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة