تقرير حلوى "الشتوي" بغزة.. مذاقٌ يتجدد رغم الحصار وارتفاع الأسعار

حلوى "الشتوي" بغزة.. مذاقٌ يتجدد رغم الحصار وارتفاع الأسعار

مع اقتراب فصل الشتاء، يتجمع عُمال فلسطينيون على خط إنتاج حلوى "الشتوي" استعداداً لتغليفها وتعبئتها ثم تسويقها إلى السوق المحلية، في مدينة غزة.

ويعد "الشتوي" أحد أشهر أنواع الحلوى البسيطة التي تُصنع من الكريمة والبسكوت وتغلف بالشوكولاتة فيما تضاف إليها بعض النكهات لتصبح متنوعة المذاق كالفانيلا والكاكاو والفراولة وغيرها، يرغبها الصغار والكبار ويقبلون على شرائها بكثرة في موسمها الذي يبدأ في نهاية سبتمبر وينتهي مع حلول فصل الربيع.

يقول مدير مصنع العروسة، غازي مشتهى، في لقاء خاص، إن المصنع يُنتج المثلجات بمختلف أنواعها في فصل الصيف، والشتوي يتم إنتاجه مع بدء انخفاض درجات الحرارة تدريجياً.

ويشير مشتهى إلى أن الاقبال كبير جداً على شراء الشتوي، ما يجعله موسم رزق ينتظره المصنع من العام للآخر، لزيادة الإنتاج ونسبة الربح.

ويضيف أن المصنع كان يصدّر المثلجات وحلوى الشتوي بأسعار مناسبة وجودة عالية، للضفة الغربية والقدس والداخل الفلسطيني، قبل أن تفرض إسرائيل حصارها على القطاع، حتى صار بالكاد يوزع على مناطق غزة بفعل الأزمات.

وعن توقف بعض خطوط الإنتاج، يُرجع مدير المصنع السبب إلى عدم تصدير منتجات المصنع إلى الضفة والأراضي المحتلة عام 48م، والتراجع الاقتصادي الذي يشهده السوق الفلسطيني.

وتطرق مشتهى إلى تأثير ارتفاع أسعار المواد الخام على نسبة الربح، حيث قلت بشكل ملحوظ، بالتزامن مع ضعف القدرة الشرائية في قطاع غزة، نظراً للأوضاع الاقتصادية الصعبة.

واستدرك "بالرغم من غلاء أسعار المواد الخام، حافظنا على جودة المنتج في المصنع بذات الأسعار السابقة، لمراعاة الأوضاع العامة".

وتمر عملية صناعة حلوى الشتوي، أو ما يعرف في قطاع غزة بـ "الكوشة" أو "رأس العبد" أو "كرمبو" بعدة مراحل، تبدأ من تجهيز الكريمة المصنوعة من بياض البيض والمخلوط بعدة نكهات، ثم يتم تثبيتها على قطعة من البسكوت وتغليفها بعد ذلك بالشوكولاتة ثم إلى عملية "التبكيت" بخفة يد العمال لهشاشتها وخفتها.

وعلى صعيد الإجراءات الوقائية، أكد مشتهى أن العمال داخل المصنع ملتزمون بإجراءات السلامة والصحة العامة لحرصهم على وصول المنتج إلى المستهلك دون تعرضه لأيٍ من الملوثات، إضافة إلى الحفاظ على نظافة خطوط الإنتاج بشكل دائم.

وبدأت صناعة "الشتوي" في مصنع العروسة منذ عام 1970م، ويوجد في قطاع غزة 4 مصانع تصنع هذه الحلوى، في حين توجد بالضفة 5 مصانع أخرى.

WhatsApp Image 2022-09-29 at 11.53.39 AM.jpeg
WhatsApp Image 2022-09-29 at 11.53.40 AM.jpeg
WhatsApp Image 2022-09-29 at 11.53.40 AM (1).jpeg
WhatsApp Image 2022-09-29 at 11.53.41 AM.jpeg
WhatsApp Image 2022-09-29 at 11.53.40 AM (1).jpeg
 

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة