القانوع: استشهاد الطفل سليمان يعكس الوجه الإجرامي لجيش الاحتلال

عبد اللطيف القانوع المتحدث باسم حركة حماس

أكد المتحدث باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، عبد اللطيف القانوع، أنّ استشهاد الطفل ريان سليمان بعد مطاردة الاحتلال له في بلدة تقوع شرق بيت لحم دليل على أنّه فقد صوابه في ممارسة جرائمه بحق شعبنا وقتل أطفالنا العزل بدمٍ بارد.

وشدد في تصريحات صحفية، اليوم الخميس، على أنّ ملاحقة قوات الاحتلال لطلبة المدارس والاعتداء عليهم وارتقاء الطفل سليمان، جميعا تعكس الوجه الإجرامي للاحتلال الصهيوني، ويستوجب ملاحقة قادته وتقديمهم للمحاكم.

واستشهد الطالب الطفل ريان ياسر سليمان (7 أعوام)، صباح اليوم، جراء سقوطه من علو، أثناء مطاردته من قبل قوات الاحتلال، في بلدة تقوع جنوب شرق بيت لحم.

وبارتقاء الطفل سليمان، يرتفع عدد الأطفال الذين قتلوا برصاص الاحتلال لـ 36 من بداية العام الحالي، 19 منهم في الضفة، و16 في قطاع غزة، بحسب وزارة الصحة الفلسطينية.

 

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة