أكدت أنها ستكون وقودا لمواصلة المقاومة

حماس: جريمة الاحتلال بحق الطفل سليمان تكشف وجهه القبيح

الشهيد الطفل ريان سليمان

أكدت حركة " حماس " أن جريمة الاحتلال بحق الطفل ريان سليمان وكل جرائمه ضد أطفال فلسطين، وشعبنا وأرضنا ومقدساتنا، لن تجلب له أمناً مزعوماً، وستكون وقوداً لشعبنا في مواصلة طريق المقاومة بكل الوسائل حتى انتزاع حقوقنا وتحرير أرضنا ومقدساتنا.

واعتبرت الحركة في تصريح صحفي، الخميس، استمرار جرائم الاحتلال الصهيوني اليومية ضدّ أطفالنا الأبرياء في الضفة الغربية وعموم فلسطين المحتلة، ما هي إلاّ وجه قبيح من أوجه هذا الاحتلال وساديّته ضد الأطفال والمدنيين العزّل، والتي كان آخرها بحقّ الطفل ريان سليمان (7 أعوام) الذي ارتقى شهيداً بعد توقّف قلبه الضعيف، خوفاً وهلعاً من إرهاب جنود الاحتلال، أثناء مطاردتهم العدوانية له صباح اليوم الخميس في تقوع ببيت لحم.

وقالت إنَّنا وإذ ننعى الطفل الشهيد ريان، ونبعث بخالص التعازي والمواساة لأسرته وإخوانه، ومع تصعيد الاحتلال حربه العدوانية ضد أطفالنا، لندعو كلّ المؤسسات الحقوقية والإنسانية إلى فضح جرائمه ضدّهم، والتحرّك لإدراج الاحتلال وقادته في قائمة العار السوداء لقتلة الأطفال.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة