اعتقال المطارد اشتية غير قانوني

خاص كراجة لـ شهاب: تصاعد غير مسبوق للاعتقالات السياسية بالضفة خلال 2022

الاعتقال السياسي في الضفة الغربية - أرشيفية -

شهاب- عبد الحميد رزق

كشف مدير مجموعة "محامون من أجل العدالة"، مهند كراجة، عن تصاعد الاعتقالات السياسية التي تشنها أجهزة أمن السلطة الفلسطينية، في الضفة المحتلة منذ بداية العام الجاري، واصفًا إياها بـ"غير المسبوقة".

وأكد كراجة في تصريحٍ خاص بوكالة "شهاب"، اليوم الخميس، أنّ "المجموعة رصدت ما يقارب 247 حالة اعتقال سياسي هذا العام"، مبينًا أنّ هذا رقم كبير للغاية مقارنة بالأعوام الماضية.

وأشار إلى أنّ أجهزة أمن السلطة لا تزال تعتقل في زنازينها حوالي 20 ناشط سياسي، لافتًا إلى أنه من المرجح أن تكون الأعداد أكبر في ظل أنّ كثيرًا من المعتقلين موقوفين على ذمة المحافظ ومدراء الأجهزة الأمنية.

وفي ما يتعلق بآخر تطورات قضية المطارد اشتية، أفاد مدير مجموعة "محامون من أجل العدالة"، بأنهم "قدّموا طلب إخلاء سبيل لكن محكمة السلطة لم ترد عليه اليوم، وينتظرون ردها النهائي الأحد المقبل".

وشدد على أنّ اعتقال اشتية "تعسفي وغير قانوني"، وضمن الاعتقالات السياسية التي ترفضها المجموعة الحقوقية، منوهًا إلى أنّ تهمة حيازة السلاح التي وُجهت للمطارد اشتية، دائما تُسقطها السلطة على النشطاء السياسيين لتبرير توقيفهم واعتقالهم.

وكانت السلطة قد مددت اعتقال اشتية الثلاثاء الماضي لـ7 أيام جديدة، بعد أن وجهت له تهمة "حيازة السلاح".

واختطفت أجهزتها الأمنية  المطارد مصعب اشتية، الإثنين 19 سبتمبر الماضي، وهو أسير محرر ومطارد لقوات الاحتلال، هددت الأخيرة والده مرارا بتصفيته.
 

 

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة