35 عملًا مقاومًا بالضفة والقدس خلال 24 ساعة الأخيرة

مقاومين خلال الاشتباك مع قوات الاحتلال

تصاعدت أعمال المقاومة بالضفة الغربية والقدس المحتلة ضد قوات الاحتلال ومستوطنيه خلال الـ24 ساعة الأخيرة.

ورصد مركز المعلومات الفلسطيني "معطى" 35 عملًا مقاوما بالضفة والقدس خلال 24 ساعة الأخيرة، أبرزها عمليتا إطلاق نار، وتحطيم مركبات مستوطنين وكاميرات عسكرية للاحتلال.

واشتبك مقاومون مع قوات الاحتلال أثناء اقتحام مخيم بيت العين في نابلس، واستهدفوا قوات الاحتلال بالنار قرب بلدة فقوعة في جنين.

وحطم الشبان الثائر مركبات مستوطنين بعد استهدافها بالحجارة في نابلس، ومركبات مستوطنين وكاميرات عسكرية للاحتلال في بلدتي حوسان وتقوع ببيت لحم.

واندلعت مواجهات في 24 نقطة مواجهة، شهدتها بلدات ومخيمات القدس ورام الله وجنين وقلقيلية ونابلس وبيت لحم والخليل، رشق خلالها الشبان قوات الاحتلال ومستوطنيه بالحجارة والزجاجات الحارقة والمفرقعات النارية.

وتشهد عمليات المقاومة تصاعدًا ضد قوات الاحتلال الإسرائيلي ومستوطنيه في الضفة الغربية والقدس المحتلة، مما يربك حسابات الاحتلال ويفشل منظومته الأمنية.

ورصد مركز المعلومات الفلسطيني "معطى" في تقريره الدوري لأعمال المقاومة (832) عملاً مقاوماً، خلال شهر أغسطس/آب الماضي، أصيب خلالها (28) إسرائيلياً بعضهم بجراحٍ خطرة.
 
وتصاعدت عمليات الاشتباك المسلح مع قوات الاحتلال بشكل ملحوظاً مقارنة بشهر يوليو الماضي، حيث بلغت عمليات إطلاق النار على أهداف الاحتلال (73) عملية، (28، 24) عملية منها في نابلس وجنين على التوالي، حسب التقرير.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة