حماس تبارك عملية نابلس وتعتبرها ردا على جرائم المستوطنين

المتحدث باسم حماس حازم قاسم

باركت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، اليوم الأحد، عملية إطلاق النار صوب حافلة للمستوطنين شرق نابلس بالضفة الغربية المحتلة، التي نجم عنها اصابة مستوطن صهيوني، وعدّتها ردة فعل طبيعية على جرائم الاحتلال والمستوطنين.

وقال المتحدث باسم "حماس" حازم قاسم، في تصريح لإذاعة صوت الأقصى:" نحن أمام ثورة كبيرة متصاعدة لا يمكن أن تخبوا إلا بتحقيق أهداف شعبنا بطرد الاحتلال ومستوطنيه عن أرضنا".

وأضاف، تزامنت عملية نابلس مع اقتحامات المستوطنين للأقصى ليكون هذا الفعل المقاوم هو ردا طبيعيا على جرائم الاحتلال ضد المسجد الأقصى.

وأصيب صباح اليوم الأحد، مستوطنا صهيونيا في عملية إطلاق نار شرق نابلس بالضفة الغربية المحتلة.

وذكرت وسائل إعلام عبرية أن مسلحين فلسطينيين استهدفوا في ساعات الصباح حافلة ومركبة للمستوطنين قرب مستوطنة "ألون موريه" ما أسفر عن إصابة مستوطن بجراح.

وهرعت قوات الاحتلال الى مكان العملية وشرعت بإغلاقه والبحث عن المنفذين.

كما أغلقت القوات حاجزي بيت فوريك وحوارة أمام حركة المواطنين تزامنا مع تواجد عسكري مكثف.

فيما احتجزت مركبة تقل عددا من المدرسات على مدخل عورتا جنوب شرق نابلس، وشرعت بتفتيشها.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة