بطل عمليات بئر السبع

الأسير القسامي رأفت البطاط يدخل عامه الـ18 في سجون الاحتلال

الأسير القسامي رأفت راجي البطاط

يدخل الأسير القسامي رأفت راجي البطاط من سكان الظاهرية في محافظة الخليل، اليوم عامه الثامن عشر على التوالي في سجون الاحتلال، وذلك منذ اعتقاله بتاريخ 02/10/2005م، وهو محكوم بالسجن المؤبد.

 وأصدرت سلطات الاحتلال على الأسير البطاط حكما بالسجن المؤبد ثلاث مرات بتهمة المشاركة في تنفيذ عمليات فدائية أدت لمقتل عدد من الجنود والمستوطنين.

 وحمل الاحتلال الأسير القسامي البطاط المشاركة في الإعداد لأول عملية استشهادية تستهدف مدينة بئر السبع في 9/3/2002 حين اقتحم القساميان خالد الطل ومحمد البطاط مقر القيادة الجنوبية لقوات الاحتلال، التي اعترفت بمقتل ثلاثة جنود وجرح العشرات.

وبتاريخ 28 آب 2005 نفذت الخلية عملية استشهادية عندما فجر القسامي عبد الرحمن قيسية جسده الطاهر وسط جمع من المستوطنين على الطريق المؤدي للمحطة المركزية بمدينة بئر السبع المحتلة ليوقعهم بين قتيل وجريح.

كما نفذت الخلية القسامية التي كان رأفت عضواً فيها عمليات إطلاق نار ضد أهداف للاحتلال الإسرائيلي.

وتشكلت الخلية في عام 1998 على يد الشهيد القائد القسامي إياد البطاط، الذي اغتالته قوات الاحتلال عام 1999 في منطقة بيت عوا في الخليل.

وتنقل الأسير القسامي رأفت البطاط في عدة سجون بعد تعرضه لتحقيق قاس استمر لأكثر من شهر. 

وتعمدت سلطات الاحتلال ممارسة سياسة الإهمال الطبي بحق الأسير رأفت، فهو يعاني من مشاكل حادة في الأسنان، ولا يوجد لديه أضراس، ويواجه صعوبة في مضغ الطعام، وهو بحاجة ماسة لزراعة أسنان، لكي يتمكن من تناول طعامه بشكل طبيعي.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة