"الحوثي" تلوح باستهداف مواقع نفطية بالسعودية والإمارات

"الحوثي" تلوح باستهداف مواقع نفطية بالسعودية والإمارات

لوحت جماعة الحوثي اليمنية، مساء الأحد، باستهداف مواقع نفطية في السعودية والإمارات، مطالبة الشركات العاملة في الدولتين بـ"المغادرة".

جاء ذلك في بيان صادر عن المتحدث العسكري لجماعة الحوثي يحيى سريع، عقب ساعات من انتهاء هدنة اليمن.

وقال سريع: "القوات المسلحة تمنح الشركات النفطية العاملة في السعودية والإمارات فرصة لترتيب وضعها والمغادرة ما دامت دول العدوان (التحالف) غير ملتزمة بهدنة تمنح الشعب اليمني حقه في استغلال ثرواته النفطية لصالح رواتب موظفي الدولة".

وأضاف: "قواتنا قادرة على حرمان السعودي والإماراتي من موارده إذا أصر على حرمان الشعب اليمني من موارده".

وأردف: "كل شيء محتمل ووارد (..) موقف شعبنا هو الحق ولديه القدرة على أخذ حقه متى ما سدّت أمامه الطرق السلمية".

ولم يعقب التحالف العربي بقيادة السعودية على هذه التهديدات حتى الساعة 18: 00 (ت. غ).

وفي وقت سابق مساء الأحد، انتهت الفترة الزمنية للهدنة بين الحكومة اليمنية وجماعة الحوثي، دون إعلان تمديدها، وفق مراسل الأناضول.

وأعلن المجلس السياسي الأعلى للحوثيين، الأحد، في بيان أصدره عقب اجتماع بالعاصمة صنعاء، رفضه لمقترح أممي بشأن تمديد الهدنة، معتبرا أنه "لا يرقى لمطالب اليمنيين".

فيما أعلنت الحكومة اليمنية، السبت، على لسان مصدر مسؤول، أنها "ستتعاطى بإيجابية مع مقترح أممي لتمديد الهدنة".

وفي 2 أبريل/ نيسان الماضي، بدأت هدنة بين الحكومة الشرعية اليمنية والحوثيين، وتم تمديدها مرتين، لمدة شهرين في كل مرة.

ويشهد اليمن، منذ أكثر من 7 سنوات، حربًا مستمرة بين القوات الموالية للحكومة الشرعية، مدعومة بتحالف عسكري عربي تقوده الجارة السعودية، والحوثيين المدعومين من إيران والمسيطرين على محافظات بينها صنعاء منذ سبتمبر/ أيلول 2014.

المصدر : وكالات

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة