الاحتلال يمدد التحقيق مع القيادي عبد الجبار جرار في قضية تعود لعام 2018

القيادي في حركة حماس الأسير عبد الجبار جرار

مددت محكمة الاحتلال اليوم الاثنين، التحقيق مع القيادي في حركة حماس الأسير عبد الجبار جرار لمدة أربعة أيام.

وقالت وفاء جرار أم حذيفة زوجة القيادي عبد الجبار إن قاضية المحكمة الإسرائيلية وخلال جلستها اليوم، قررت تمديد مدة التحقيق مع زوجها لمدة أربع أيام أخرى، مشيرة إلى وجود جلسة أخرى يوم الخميس القادم الموافق 6/10/2022.

وأوضحت أن الاحتلال يحقق مع الشيخ جرار حول تلقيه أموالاً من أحد الأشخاص عام 2018.

ونفت أم حذيفة تلك الاتهامات، مؤكدة أنه لم يستلم أية أموال، وأن البينة التي قام عليها التحقيق ضعيفة.

يشار إلى أنه إذا لم تثبت عليه التهمة سيعود لاستكمال اعتقاله الإداري حتى تاريخ الإفراج عنه في 13/10/2022.

وقالت أم حذيفة إن زوجها يعاني من وضع صحي صعب بسبب التهاب حاد بوتر قدمه اليسرى، ولا يقوى على السير أو الوقوف الا بعكاز، كما أنه لا يستطيع ثني ركبته.

وأضافت أنه كاد أن يقع على الأرض خلال جلسة المحكمة اليوم بسبب ما يعانيه من آلام.

واعتقل الاحتلال القيادي جرار من منزله في مدينة جنين في 15/2/2022، أمضاها في سجن النقب إلى أن نقل قبل أسبوع إلى سحن مجدو للتحقيق.

وجاء اعتقاله الأخير بعد 83 يوماً فقط من اعتقال سابق أمضى خلاله عام كامل في الاعتقال الإداري، علماً بأنه قضى 13 عاماً من عمره أسيراً في سجون الاحتلال على فترات متفاوتة.

والقيادي عبد الجبار جرار، مواليد عام 1966 في قرية الجديدة بمحافظة جنين، وهو متزوج ولديه ولدان وبنتان.

ولا يزال الاحتلال يمنعه من السفر منذ فترة طويلة، كما اعتقل ولديْه أكثر من مرة، واعتقلته الأجهزة الأمنية في الضفة مرات عدة تعرض خلالها للتعذيب.

وفقد القيادي جرار شقيقه عبد الفتاح الجرار خلال اعتقاله الأخير إثر إصابته بفيروس كورونا، كما فقد عددا من إخوانه المقربين في قيادة حماس ورفاق دربه في الجهاد والمقاومة وأبرزهم القيادي عمر البرغوثي والقيادي وصفي قبها.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة