ترفض تنفيذ قرارات المحاكم القضائية

خاص خريشة لـ شهاب: السلطة تسير بالاتجاه المعاكس وتواصل الهيمنة الأمنية على شعبها

حسن خريشة النائب الثاني لرئيس المجلس التشريعي

شهاب-أحمد البرعي

أكد النائب الثاني لرئيس المجلس التشريعي حسن خريشة، أن السلطة وأجهزتها الأمنية لم تتعلم من الدروس السابقة على صعيد الاعتقالات السياسية، ودائماً ما تسير باتجاه معاكس لإرادة الشعب الفلسطيني.

وقال خريشة في تصريحٍ خاص لوكالة "شهاب" اليوم الأربعاء إنّ السلطة مستمرةٌ طوال الفترة الماضية والحالية في محاولة فرض الهيمنة الأمنية على الشعب الفلسطيني، من خلال إجراءات القمع والتهديد والاعتقال والتوقيف، عدا عن التعذيب النفسي الذي تُمارسه على المعتقلين، بالإضافة إلى عدم الرضوخ للمحاكم والاستجابة لإرادة الناس.

وأوضح أن أجهزة السلطة الأمنية تتعمد تلفيق تُهم "واهية" للمعتقلين، كالذي حدث لمصعب اشتية ونزار بنات، وسيحصل مع آخرين أيضاً في الفترات القادمة.

وكانت نيابة السلطة في أريحا قد مددت بوقتٍ سابق اعتقال المطارد لدى الاحتلال "الإسرائيلي" مصعب اشتية لمدة 24 ساعة، بعدما سجّلت قضيته في المحكمة بتهمة "حيازة سلاح"، وفق ما أفادت به مجموعة "محامون من أجل العدالة".

وأشار خريشة إلى أن أي قرار إفراج عن أي معتقل سياسي بسجون السلطة يجب أن يمر من عند رئيس الوزراء، وهذا ينتقص من القضاء الفلسطيني وتأكيدا لاستمرار حالة الفوضى التي تعيشها السلطة.

وشدد قائلاً "ما يحدث تأكيد لهيمنة السلطة التنفيذية على السلطة القضائية بعدما أنهوا بشكل كامل النقابة التشريعية".

وطالب النائب خريشة القوى السياسية بممارسة ضغوطها بشكل كبير على السلطة لإنهاء ملف الاعتقالات السياسية والوقوف إلى صف الشعب في مواجهة الاحتلال "الإسرائيلي".

كما طالب القضاء الفلسطيني بإعلان موقفه للرأي العام من تدخل السلطة التنفيذية في تنفيذ القرارات الصادرة عن المحاكم بالضفة الغربية.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة