بالصور الثلاثينية أبو طير تتغلب على إعاقتها بمشروع "الفراشة" بخانيونس

الفلسطينية أسماء أبو طير

داخل ورشة متواضعة، تتحدى الفلسطينية أسماء أبو طير (34 عاماً) إعاقتها من خلال ممارسة عملها في التصميم والخياطة، بخانيونس جنوبي القطاع.

أُصيبت أبو طير في العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة عام 2014م، وفقدت على إثره ساقها اليسرى، وتهشمت ساقها اليمنى، ولحقت بها أضرار بالغة في الأعصاب والأوتار.

تقول أبو طير في لقاءٍ خاص مع "شهاب": افتتحت مشروعي قبل عدة سنوات، لتصميم الملابس النسائية بحسب طلبات الزبائن، بكافة أنواعها، إلى جانب ملابس الأطفال والزي المدرسي، لممارسة شغفها في هذه المهنة وتوفير مصدر رزق لعائلتها.

وأوضحت أن عودتها لممارسة حياتها بشكل طبيعي بعد بتر ساقها، كلفها العديد من الوقت والجهد المعنوي والمادي، مشيرةً إلى أنها خضعت عدة سنوات للعلاج، وبعد تركيب طرف صناعي لها اتخذت خطوة افتتاح مشروع خاص بها.

واستدركت أبو طير "بعد تركيب الطرف الصناعي، لجأت للبحث عن مهنة توفر مصدر رزق للعائلة، في ظل الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي يعيشها قطاع غزة، وعدم حصول زوجي على فرصة عمل".

وتابعت "بعد إصابتها وفقدان ساقها اليسرى، أصبحت أمامها العديد من التحديات لتوفير مصدر الدخل".

ولفتت أبو طير إلى أنها اختارت مجال التصميم والخياطة لتتبع شغفها، ولاعتبارها مهنة لم تجعل من الإصابة عائقاً للاستمرار بممارستها.

وأضافت "أطلقت على مشروعي اسم الفراشة، تعبيراً على خفة حركة الأشخاص ذوي الإعاقة، وأنهم قادرين على الإنجاز والاندماج في المجتمع، بعيداً عن نظرات الشفقة من المحيطين بهم".

وذكرت أبو طير أنها تحتاج إلى تكاليف علاجية عالية، إلى جانب إعالتها لعائلتها المكونة من أربعة أفراد، ما دفعها لتخطي التحديات التي تحاصرها من جميع الاتجاهات.

وتطرقت إلى أهم التحديات التي تواجهها في عملها، وهي عدم قدرتها على الدمج بين عملها في التصميم والخياطة، والأعمال المنزلية، حيث تحتاج إلى مجهود بدني كبير وشاق في بعض الأحيان، إلى جانب صعوبة التنقل على الكرسي المتحرك الذي يتعطل كثيراً وتتم صيانته باستمرار.

وأكملت "بعد إصابتي أدركت صعوبة الحصول على فرصة عمل للأشخاص ذوي الإعاقة، وسأعمل باجتهاد على توسيع مشروعي الخاص، لتشغيل أكبر عدد ممكن من هذه الفئة التي تعاني من الأوضاع الاقتصادية الصعبة والبطالة".

وتسعى أبو طير إلى توسيع مشروعها في التصميم والخياطة، لزيادة الدخل المادي في ظل ارتفاع الأسعار بشكل عام في قطاع غزة.

 

 

WhatsApp Image 2022-10-05 at 2.01.36 PM.jpegWhatsApp Image 2022-10-05 at 2.01.35 PM (1).jpeg
WhatsApp Image 2022-10-05 at 2.01.35 PM (2).jpeg

 

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة