"غزة لن تترك الضفة والقدس"

خاص الجهاد لـ شهاب: جريمة الاحتلال في نابلس تستوجب الرد بكل الطرق والوسائل

شهداء الضفة الغربية

شهاب – أحمد البرعي

أكدت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، أن جريمة الاحتلال في نابلس فجر اليوم الثلاثاء، تستوجب الرد بكل الطرق والوسائل، مشددة على أنه (الاحتلال) سيدفع الثمن وأن غزة لن تترك الضفة الغربية والقدس.

وقال الناطق باسم الجهاد الإسلامي طارق عز الدين لوكالة "شهاب" للأنباء إن فصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، تُراقب ما يجري في الضفة، مضيفا أن "المقاومة ستقول كلمتها في الوقت واللحظة المناسبتين".

وذكر أن مقاومتنا الفلسطينية لن تدع يده تُطال أبناء شعبنا، مشيراً إلى أن الاحتلال يعي جيداً أن المقاومة إذا قالت ستفعل.

وحول ما حدث من عدوانٍ كبير فجر اليوم في مدينة نابلس، قال الناطق باسم الجهاد إن ما جرى في المدينة هو " مجزرةٌ حقيقية بشعة وإرهاب صهيوني" مُورس بحق أبناء شعبنا.

وتابع: "ما حدث هي جرائم متصلة لا يتوقف الاحتلال عن ارتكابها بحق أبناء شعبنا"، مشدداً أنها تستوجب الرد عليها بكل الطرق والوسائل الفدائية.

ونعى عز الدين بكل فخرٍ واعتزاز شهداء نابلس جبل النار، الذين ارتقوا صباح اليوم، وفي مقدمتهم أحد قادة عرين الأسود "وديع الحوح"، الذي شكّل كابوساً للاحتلال وأوقع فيهم الأضرار مراراً وتكراراً.

وأعلنت وزارة الصحة، صباح اليوم الثلاثاء، عن ارتقاء 6 شهداء خلال العدوان الإسرائيلي على مدينتي نابلس ورام الله بالضفة الغربية المحتلة، وإصابة ما يزيد عن 21 شخصاً.

والشهداء هم: حمدي محمد صبري شرف (35 عامًا)، حمدي صبيح رمزي قيم (30 عامًا)، وديع صبيح الحوح (31 عامًا)، علي خالد عمر عنتر (26 عامًا)، مشعل زاهي أحمد بغدادي (27 عامًا)، قصي محمود التميمي (20 عامًا).

وعمّ الإضراب محافظات الضفة وقطاع غزة، حداداً على أرواح الشهداء الستة في نابلس ورام الله، وتنديداً بجرائم الاحتلال المتواصلة بحق أبناء شعبنا.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة