خلال زيارته لقيادة حركة حماس وبحث التطورات الجارية

وفد الحكومة الأفغانية يؤكد لهنية وقوفها الداعم لفلسطين ومقاومتها

وفد الحكومة الأفغانية يؤكد لهنية وقوفها الداعم لفلسطين ومقاومتها

استقبل إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس مساء اليوم الثلاثاء وفد الإمارة الإسلامية في أفغانستان برئاسة المتحدث باسم الحكومة الأفغانية، حيث بحث الجانبان التطورات الأخيرة الجارية في القدس والأقصى والضفة المحتلة وحالة الإقليم والتطورات الدولية.

وشارك في اللقاء أيضًا نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس الشيخ صالح العاروري والمستشار الإعلامي لرئيس الحركة، فيما ضم الوفد الأفغاني أيضًا عددا من العلماء والإعلاميين، وقد نقل المتحدث باسم الحكومة الأفغانية الإشادة والتقدير بحركة حماس والمقاومة الفلسطينية، مؤكدًا الوقوف التام إلى جانب الشعب الفلسطيني وحقوقه ومقاومته، وقال: "إننا نشعر بالفخر بكم وبصمودكم وبجهادكم وبمقاومتكم وقد أوجعتم الاحتلال الإسرائيلي".

وأكد الجانبان ضرورة تطوير العلاقة الثنائية، وضرورة تكاتف جميع المسلمين إلى جانب قضية فلسطين والقدس والأقصى باعتبارها قضية الأمة، معتبرين أن وحدة الأمة مع قضية فلسطين طريق للانتصار وتحرير فلسطين، كما بحثا المتغيرات الإقليمية وانعكاس الحرب الدائرة في أوكرانيا على العالم وطبيعة النظام الدولي.

من جانبه عبّر رئيس ووفد الحركة عن التقدير لمواقف الإمارة الإسلامية في أفغانستان من قضية فلسطين، مشيرًا إلى أن تحرير أفغانستان أعطى المزيد من الأمل للشعب الفلسطيني ولأحرار العالم بالانعتاق من الظلم والاحتلال، مشيرًا إلى التماثل بين التجربتين.

واستعرض رئيس الحركة واقع الشعب الفلسطيني وجرائم الاحتلال في القدس والضفة والشهداء الذين ارتقوا فجر اليوم في نابلس وبقية الضفة، مشيرًا في الوقت نفسه إلى المقاومة المتصاعدة وانخراط الشباب الفلسطيني في هذا الخيار لمواجهة الاحتلال والتصدي له، مشيرًا أيضًا إلى دور المرابطين في المسجد الأقصى والدفاع عنه، وأكد أن لا مستقبل للاحتلال في أرض فلسطين.

 

المصدر : وكالات

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة