الشهيد الحوح رفض آلاف الدولارات مقابل إلقاء السلاح

أهالي شهداء نابلس يطالبون السلطة بالإفراج عن المطارد مصعب اشتية

مصعب اشتية

طالب أهالي شهداء نابلس السلطة الفلسطينية بالإفراج الفوري عن المعتقلين السياسيين وخاصة المطارد للاحتلال مصعب اشتية المعتقل في سجن أريحا.

 ودعا أمين الجميل شقيق الشهيدين محمود ومؤيد في كلمة باسم أهالي الشهداء بالإفراج عن المقاومين المعتقلين لدى أجهزة السلطة كي يساهموا في التصدي للاحتلال.

وكشف الجميل عن رفض الشهيد القائد في "عرين الأسود" وديع الحوح عرضاً من السلطة في الضفة بآلاف الدولارات ومنزلاً ومعاشاً شهرياً مقابل إلقاء سلاحه وتسليمه.

وطالب المتحدث باسم أهالي الشهداء حركة فتح بأن تعود لطريق المقاومة، بعد 27 عاما من المفاوضات الفاشلة مع الاحتلال دون وجود أي أفق سياسي.

كما دعا عناصر الأجهزة الأمنية في الضفة الغربية لاستخدام سلاحهم في مقاومة الاحتلال وحماية الشعب الفلسطيني.

وتواصل أجهزة أمن السلطة اعتقال مصعب اشتية على الرغم من صدور قرار قضائي بالإفراج عنه، وسط قلق على حياته حيث يعاني من مشاكل صحية.

واشتية (30 عاما) أسير محرر، اعتقلته أجهزة أمن السلطة في 20 من الشهر الماضي بعد الاعتداء عليه، برفقة المطارد عميد طبيلة، ما أشعل حالة غضب في صفوف الفلسطينيين أدت إلى مواجهات عنيفة في مدينة نابلس.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة