دعا لشد الرحال للأقصى والإبراهيمي غدا

خاص ناصر الدين لـ شهاب: شعبنا سيواصل مقاومته.. ورباطه بمقدساته سيفشل مخططات الاحتلال

الصلاة في المسجد الأقصى

خاص - أحمد البرعي

دعا مسؤول مكتب القدس في حركة "حماس" هارون ناصر الدين، أبناء شعبنا في القدس والداخل المحتل والضفة الغربية، لشد الرحال إلى المسجد الأقصى والحرم الإبراهيمي، غدا الجمعة، لأداء صلاة الفجر والجمعة.

وقال ناصر الدين في تصريحٍ خاص بوكالة "شهاب" للأنباء إن رباط شعبنا الفلسطيني هو الذي يفشل مخططات الاحتلال الصهيونى ومستوطنيه لتقسيم الأقصى زمانيا ومكانيا، موجهًا تحية إكبار واعتزاز للمرابطين بالأقصى والقدس.

وأشار إلى أن المجاهدين والمقاومين في كل المدن الفلسطينية كان شعارهم هو الدفاع عن الأقصى والقدس والمقدسات، مشددًا على أن شعبنا سيواصل مقاومته حتى دحر الاحتلال.

وانطلقت دعوات فلسطينية ومقدسية، للحشد والرباط في المسجد الأقصى المبارك غداً الجمعة، وذلك ضمن حملة الفجر العظيم.

وأكدت الدعوات على أهمية مشاركة أهالي القدس والضفة الغربية والداخل المحتل في صلاتي الفجر والجمعة، لنصرة مسرى النبي محمد صلى الله عليه وسلم، ومدينة القدس المحتلة التي تتعرض لمخططات تهويد متواصلة من قبل الاحتلال والمستوطنين.

وقالت الدعوات: “يا حماة الأرض والمقدسات هبّوا نصرة للأقصى (..)، يا من قدمتم الغالي والنفيس نصرة لمسرى نبيكم ومدينتكم المقدسة، الأقصى ينتظر حشدكم ورباطكم في ساحاته”.

وتأتي حملة "الفجر العظيم" لاستنهاض الهمم والمشاركة الواسعة في صلاة الفجر، وعادت في واقع شهد تغييرات ميدانية وسياسية، في سياق الصراع مع الاحتلال "الإسرائيلي".

وانطلقت "الفجر العظيم" لأول مرة من المسجد الإبراهيمي بمدينة الخليل في نوفمبر 2020؛ لمواجهة المخاطر المحدقة بالمسجد واقتحام قوات الاحتلال وقطعان المستوطنين المتكرر له، ومحاولات تهويده، وأداء الطقوس التلمودية فيه، ومن ثم انتقلت إلى المسجد الأقصى المبارك

 

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة