بالفيديو مسيرة بالداخل المحتل إحياءً لذكرى مجزرة كفر قاسم

مسيرة بالداخل المحتل إحياءً لذكرى مجزرة كفر قاسم

انطلقت مسيرة فلسطينية صباح اليوم السبت، بالداخل المحتل، إحياءً للذكرى الـ66 لمجزرة كفر قاسم.

ورفع المشاركون لافتات، يؤكدون فيها أنهم لن ينسوا ولن يغفروا لقادة الاحتلال، مرتكبي هذه المجزرة الأليمة، والتي راح ضحيتها 49 فلسطينياً.

وقالت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، صباح اليوم، إن "ذاكرة شعبنا الفلسطيني الحيّة، تستحضر في مثل هذا اليوم من عام 1956م، مجزرة من أبشع المجازر التي اقترفتها يد الاحتلال الصهيوني وعصاباته الإرهابية ضدَّ أبناء شعبنا في الداخل المحتل، وتحديداً في قرية كفر قاسم".

وأضافت الحركة في تصريحٍ صحفي، تلقت "شهاب" نُسخةً عنه أن تلك المجزرة، تزامنت مع أوَّل أيَّام العدوان الثلاثي على جمهورية مصر العربية؛ حيث ارتقى خلالها 49 شهيداً من المواطنين الآمنين العُزّل العائدين من أعمالهم، وكان بينهم نساء وأطفال.

وشددت على أن تاريخ الاحتلال الأسود الملطّخ بالدم الفلسطيني، عبر مجزرة كفر قاسم وكلّ مجازره المتواصلة حتى اليوم، تكشف حقيقة كيانه القائمة على الإرهاب والقتل والإجرام، بحقّ أرضنا وشعبنا ومقدساتنا وأمَّتنا، ما يستدعي توحيد الجهود فلسطينياً وعربياً ودولياً، وعلى مختلف المستويات في تجريم ممارساته وفضحه وعزل كيانه، وإفشال كل محاولات تلميع صورته ودمجه في المنطقة، وملاحقته ومحاسبته أمام المحاكم الدولية.

وترّحمت على أرواح شهداء المجزرة الأليمة وكلّ شهداء شعبنا الذين ارتقوا دفاعاً عن أرضهم ومقدساتهم، كما حيّت أهلنا في الداخل المحتل الصَّامدين على أرضهم المحافظين على هويتهم الوطنية والمدافعين عن حقوقهم وثوابتهم.

وأكدت حركة حماس أن مجازر الاحتلال لن تسقط بالتقادم، وشعبنا لن ينسى، وسيواصل طريقه في المقاومة والنضال، حتّى تحرير أرضه والعودة إليها.

 

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة