استمرار المواجهات مع قوات الاحتلال بعد العملية الفدائية في الخليل

صورة تعبيرية

تتواصل المواجهات مع قوات الاحتلال في مدينة الخليل، والتي تصاعدت في أعقاب العملية الفدائية التي أدت لمقتل مستوطن وإصابة آخرين في مستوطنة كريات أربع.

واندلعت صباح اليوم مواجهات على مدخل مخيم الفوار جنوب الخليل وسط إطلاق للرصاص الحي تجاه الشبان.

 وكانت المواجهات قد امتدت إلى عدة أحياء في المدينة تخللها إلقاء زجاجات حارقة وحجارة وإشعال الإطارات.

كما اقتحمت قوات الاحتلال منزل الشهيد الفدائي محمد الجعبري في منطقة قيزون بالخليل، واعتقلت شقيقه نبيل وأغلقت الطرق المؤدية إليه.

وأغلقت قوات الاحتلال معظم مداخل مدينة الخليل بالحواجز والسواتر الترابية صباح اليوم، وبينها مدخل رأس الجورة وطريق فرش الهوى وطريق بيت عينون وطريق الفحص جنوب الخليل.

وأطلق مقاومون النار الليلة الماضية من سيارة مسرعة تجاه قوة لجيش الاحتلال قرب بني نعيم قضاء الخليل.

وفي رام الله لحقت أضرار في حافلة للمستوطنين بعد رشقها بالحجارة قرب قرية أم صفا.

 وعمت الأراضي الفلسطينية الليلة الماضية احتفالات واسعة من المواطنين وخاصة في الخليل منذ لحظة إعلان اسم منفذ عملية إطلاق النار، الشاب الشهيد محمد كامل الجعبري (35عاما).

والشهيد الجعبري متزوج وأب لطفلين ويعمل مدرسا لمادة التربية الإسلامية في مدارس الخليل.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة